هكذا دحضت "القسّام" مزاعم إسرائيل (فيديو)

كتائب القسام تعلن عن استشهاد أحمد مرجان وعبد الحافظ السيلاوي من معسكر جبالي، في قصف صهيوني شمال قطاع غزة، وتبث شريط فيديو يدحض مزاعم الاحتلال حولها.

شهيدان من القسّام في غارة إسرائيلية على موقع للمقاومة شمال غزة

نشرت كتائب القسام مشاهد تدحض مزاعم الاحتلال حول جريمة اغتيال مقاوميها شمال قطاع غزة.

وكانت وسائل اعلام إسرائيلية ادعت أن اطلاق النار من قبل عنصري حماس، كان ضمن اطار مناورة تنفذها الحركة ولم يكن موجهاً ضد الجيش الإسرائيلي.

استشهد مقاومان من كتائب الشهيد عز الدين القسام صباحح اليوم الثلاثاء، في قصف إسرائيلي استهدف موقعاً للمقاومة في شمال قطاع غزة.

وأعلنت كتائب القسام عن استشهاد أحمد مرجان وعبد الحافظ السيلاوي من معسكر جباليا اللذين استشهدا إثر القصف.

من جهتها، استنكرت حركة حماس الاعتداء الإسرائيلي على موقع لكتائب القسام الذي أدّى إلى استشهاد مقاومين2

حركة حماس، قائلةً "لا يمكن أن تسلّم للاحتلال بفرض سياسة قصف المواقع واستهداف المقاومين من دون أن يدفع الثمن.

 وقال الناطق باسمها فوزي برهوم إنّ "المقاومة قادرة على قضّ مضاجع الاحتلال وجعله لا يعرف الهدوء".

بدورها، دانت حركة الجهاد الاسلامي ما وصفته بالعدوان الغادر الذي استهدف مقاومين فلسطينيين.

 وفي بيانٍ لها حمّلت الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن هذا العدوان مؤكدة على حق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن نفسه والردِّ على هذه الجريمة وكل الجرائم التي ارتَكبها الاحتلال.

وأضافت الحركة أن هذه الجريمة هي إمعان في الاستخفاف بالجهود المبذولة لتثبيت وقف إطلاق النار وتكشف عن هشاشة العروض المطروحة.