صالح للميادين: الموحدون الدروز مواطنون عرب سوريون يدافعون عن قومية سوريا

مدير مكتب الجولان في الحكومة السورية يقول إن نهج الموحدين الدروز في سوريا وطني ولا نية لهم بتكوين كيانات طائفية، ويؤكّد أن أن داعش أراد من هجومه سلخ السويداء وحضر وجبل الشيخ عن سوريا ولكن الوطنيون أفشلوا مخططه".

صالح: داعش أراد سلخ السويداء وحضر وجبل الشيخ عن سوريا ولكن الوطنيون افشلوا مخططه
صالح: داعش أراد سلخ السويداء وحضر وجبل الشيخ عن سوريا ولكن الوطنيون افشلوا مخططه

قال مدير مكتب الجولان في الحكومة السورية مدحت صالح إن الموحدين الدروز مواطنون عرب سوريون يدافعون عن قومية سوريا، مؤكّداً أن نهجهم وطني عروبي ولا نية لهم بتكوين كيانات طائفية.

وفي حديثه ضمن برنامج حوار الساعة، تحدّث صالح عن المجزرة التي نفذها تنظيم داعش الإرهابي في السويداء، وأكّد أن التنظيم "أراد من هجومه سلخ السويداء وحضر وجبل الشيخ عن سوريا ولكن الوطنيون افشلوا مخططه".

وأضاف صالح"أهلنا في السويداء يقاتلون تنظيم داعش جنباً الى جنب مع الجيش العربي السوري ويأخذون منه التعليمات ".

بدوره، أكّد رئيس الاتحاد العام للكتاب العرب الفلسطينيين في الداخل سامي مهنا، أن لا حياة للمواطنين غير اليهود في (إسرائيل) ، مؤكّداً أن قانون القومية العنصري أتى جواباً لمن راهن على إسرائيل كوطن ممكن من خلال حلف الدم  والامتيازات المعطاة للمواطنين الدروز دون غيرهم من المواطنين العرب إثبات على عنصرية "إسرائيل".

وأشار مهنا إلى أن قانون القومية استبدل تسمية (دولة إسرائيل) بتسمية أرض (إسرائيل) الممتدة من النهر الى البحر ، ومن خلال التسمية الجديدة القانون يمهد لتطبيق صفقة القرن والاستيلاء الكامل على أرض فلسطين.

وأوضح مدير مكتب الجولان في الحكومة السورية أن "مؤامرة فصل العرب الدروز عن الأمة العربية عبر التعليم والخدمة العسكرية بدأت منذ خمسينيات القرن الماضي"، وأضاف: "نحن أمام فرصة لتوجيه المضللين من الطائفة الدرزية في فلسطين لأن إسرائيل ستحاول احتواءهم من جديد".