الصحافية بيتروفا للميادين: لو لم أذهب إلى سوريا لاعتقد الناس أن ما يجري فيها هو ثورة

الصحافية البلغارية ديليانا بيتروفا تقول للميادين إنها لا تتوقع أن يقوم الاتحاد الأوروبي بمساءلة المسؤولين عن إرسال أسلحة إلى سوريا، وتشير إلى أنه سيتم عرض وثائقي يتناول معلومات عن أسلوب أميركي يتضمن حقن بعوض بجراثيم معينة ونشرها عبر الطائرات. ومدير مركز الشرق الأوسط للدرسات محمد أبو عاصي يكشف أنّ العاملين في مختبرات تصنيع السلاح البيولوجي يحملون صفات دبلوماسية أميركية، مضيفاً أنّ هذه الأسلحة تتضمن جراثيم تدمر الاقتصاد والزراعات في دول معينة.

بيتروفا: أشعر بالعار لتورط بلادي بإرسال أسلحة إلى سوريا

أعربت الصحافية البلغارية ديليانا بيتروفا عن شعورها بالعار لتورط بلادها بإرسال أسلحة إلى سوريا.
وقالت ضمن برنامج "حوار الساعة" على قناة الميادين إنّ التحقيق الذي طلبه الاتحاد الأوروبي بشأن رومانيا وبلغاريا لم يبدأ.
وأشارت إلى أنها لا تتوقع أن يقوم الاتحاد الأوروبي بمساءلة المسؤولين عن إرسال أسلحة إلى سوريا.
الصحافية بيتروفا قالت إنّ منظمة الخوذ البيضاء مرتبطة بتنظيم القاعدة،  وقناة الميادين كشفت هذه الحقيقة، مضيفة "لو لم أذهب إلى سوريا لاعتقد الناس أن ما يجري هناك هو ثورة".
ولفتت بيتروفا إلى أن احداً "لا يرضى في بلغاريا بتوظيفي لديه بسبب المعلومات التي كشفتها".

وفي سياق متصل، ذكرت أنّ الولايات المتحدة تصنّع أسلحة بيولوجية في 25 بلد حول العالم، متحدثةً عن عرض وثائقي يتناول معلومات عن أسلوب أميركي يتضمن حقن بعوض بجراثيم معينة ونشرها عبر الطائرات.
ورأت بيتروفا أنه يجب التركيز على دور إسرائيل في نقل المقاتلين والسلاح إلى سوريا.

وعن اليمن، لفتت إلى أنه من المحزن أن استهداف الأطفال في اليمن بغارات جوية لا يثير اكتراث الولايات المتحدة وغيرها.

 

أبو عاصي: 5000 مقاتل على الأقل في شمال العراق تستخدمهم أميركا

أبو عاصي: العامل المشترك بين الحروب في المنطقة هو معاناة الأطفال

من جهته، قال مدير مركز الشرق الأوسط للدرسات محمد أبو عاصي خلال مشاركته في حلقة "حوار الساعة"، إنّ الآلاف من عناصر داعش لجأوا إلى مناطق نفوذ الولايات المتحدة في سوريا.
وأضاف "تقوم الولايات المتحدة بإعادة إرسال مقاتلي داعش لمهاجمة مناطق سيطرة الجيش السوري".
أبو عاصي ذكر أنه "إذا نظرنا إلى خارطة الدول المتورطة في هذا الأمر نجد أنها دول فاشلة في المجمل".
وكشف أنّ العاملين في مختبرات تصنيع السلاح البيولوجي تلك يحملون صفات دبلوماسية أميركية، مضيفاً أنّ هذه الأسلحة تتضمن جراثيم تدمر الاقتصاد والزراعات في دول معينة.
ورأى مدير مركز الشرق الأوسط للدرسات أنّ دول أوروبا الشرقية تتبع السياسة الأميركية رغم كونها جزء من الاتحاد الأوروبي.
كما كشف إنّ العائلة الحاكمة في أذربيجان تملك شركة الطيران التي كانت تنقل الأسلحة إلى سوريا.
وبالنسبة لأبو عاصي فإنّ العامل المشترك بين الحروب في المنطقة هو معاناة الأطفال، لافتاً إلى أنه من المحزن أن استهداف الأطفال في اليمن بغارات جوية لا يثير اكتراث الولايات المتحدة وغيرها.
واعتبر أيضاً أنّ كل ما حدث في سوريا هدفه خدمة إسرائيل عبر تدميرها كدولة.
وحول  العراق، قال أبو عاصي إنه هناك 5000 مقاتل على الأقل في شمال العراق تستخدمهم أميركا.