روحاني يؤكد لأمير قطر وقوف طهران مع الدوحة ضد الحصار المفروض عليها

الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني يتلقى اتصالاً هاتفياً من أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني ويؤكد وقوف طهران مع الدوحة ضد الحصار المفروض عليها.

روحاني عبّر عن استعداد الشركات الإيرانية لتقديم خدماتها الفنية والهندسية لقطر

تلقى الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني اتصالاً هاتفياً من أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني الأحد، حيث أكد له وقوف طهران مع الدوحة ضد الحصار المفروض عليها.

وكانت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر قد قطعت علاقاتها بشكل كامل مع قطر، كما أغلقت السعودية حدودها البرية مع قطر (وهي الحدود البرية الوحيدة للأخيرة).

روحاني عبّر عن استعداد الشركات الإيرانية لتقديم خدماتها الفنية والهندسية لقطر، والمشاركة في تنفيذ المشاريع العمرانية المرتبطة بمونديال عام 2022.

هذا وثمّن الرئيس الإيراني الموقف القطري الداعم للاتفاق النووي، كما ثمّن المواقف الأوروبية ومواقف روسيا والصين وتركيا ودول الجوار، معتبراً أنه لابدّ من أن تكتمل هذه المواقف بإجراءات عملية.

بدوره رد أمير قطر بالقول إن بلاده تجاوزت "الحصار الظالم والمشاكل المتعلّقة به بفضل تضامن الشعب القطري ودعم البلدان الصديقة والجارة خاصة إيران"، مضيفاً "لن ننسى أبداً مواقف إيران من الحصار الجائر علينا".

ولفت الأمير تميم بن حمد آل ثاني إلى أن الحكومة القطرية تسعى لترسيخ علاقتها مع إيران، كما تلقّى دعوة في نهاية الاتصال الهاتفي من روحاني للمشاركة في قمة التعاون الآسيوي التي ستنعقد في طهران.