أنصاري: اجتماع طهران يكتسب أهمية بالنسبة للتطورات في سوريا

مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين جابري أنصاري يؤكد أن اجتماع طهران يكتسب أهمية بالنسبة للتطورات في سوريا، ويقول إن البيان الختامي سيكون وثيقة حول قضايا تتعلق بالوضع السوري.

جابري أنصاري: التعاون الثلاثي الإيراني الروسي التركي كان تعاوناً ناجحاً على المستوى الدولي

أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين جابري أنصاري أن اجتماع طهران غداً يكتسب أهمية بالنسبة للتطورات في سوريا.

وقال جابري أنصاري إن بيان القمة الختامي سيؤكد على استمرار مكافحة الارهاب وعودة اللاجئين، لافتاً إلى أن البيان سيكون وثيقة حول قضايا تتعلق بالوضع السوري.

وأشار إلى أن التعاون الثلاثي الإيراني الروسي التركي كان تعاوناً ناجحاً على المستوى الدولي، منوّهاً إلى أن قمة طهران تعقد فيما تستهدف أميركا بسياستها الأحادية الدول الثلاث.

وشد جابري أنصاري على ضرورة عودة محافظة إدلب إلى سيطرة الدولة السورية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قد أكد أمس أن القمّة الثلاثية المقبلة في طهران ستخرج بنتائج إيجابية، ووصف الوضع في إدلب "التي تشهد تطورات خطيرة"، بأنه "حرج بالنسبة لتركيا".

وقال إردوغان إن القمة الثلاثية التركية الروسية الإيرانية المزمع عقدها في طهران يوم الجمعة، ستتمكن من الحيلولة دون قيام القوات السورية بـ"أعمال غير متناسبة" في إدلب.