زوجة الأسير الشيخ خضر عدنان لـ"الميادين": وضعه خطير ومتمسك بإضرابه حتى الحرية

زوجة الأسير الفلسطيني الشيخ خضر عدنان، تؤكد في اتصال مع قناة "الميادين"، أنّ وضعه صعب جداً وخطير، هو يتقيأ دماً، ومتمسك بإضرابه حتى نيل الحرية. والشيخ عدنان يبدأ اليوم إضراباً عن شرب الماء، تزامناً مع استمراره في إضرابه عن الطعام لليوم الـ57 على التوالي.

 أكدت زوجة الأسير الفلسطيني الشيخ خضر عدنان، في اتصال مع قناة "الميادين"، أنّ "وضعه صعب جداً وخطير، هو يتقيأ دماً، ومتمسك بإضرابه حتى نيل الحرية". 

وأشارت زوجة الشيخ عدنان، السيدة رندة جهاد إلى أنّ "الاحتلال هدد الشيخ عدنان بأنه لن يسمح له بتحقيق أهدافه أياً يكن الثمن". 

واعتبرت أنّ "الاحتلال يتلذذ في تعذيبنا في وقت يحاول بعض العرب التطبيع معه"، وأضافت: "شعبنا الذي يذهب من موت إلى موت لم ولن يتخلّى عن قضيته". 

وفي سياق متصل، رأت زوجة الأسير الشيخ أنّ "محاولات التطبيع مع الإسرائيليين هي عار على بعض الأنظمة العربية". 

يذكر أنّ الأسير الشيخ خضر عدنان بدأ اليوم الأحد إضراباً عن شرب الماء، تزامناً مع مواصلته إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ57 على التوالي رفضاً لاعتقاله التعسفي.