السبسي يعلن تمديد حالة الطوارئ لمدة شهر

الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي يلعن تمديد حالة الطوارئ في البلاد لمدة شهر ابتداء من الغد. وحزب نداء تونس يعتبر التعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة انقلاب على رئيس الجمهورية خاصة أنه لم يتم استشارته، والقيادي في نداء تونس نبيل السبعي يتهم رئيس الحكومة ونائب بحركة النهضة بأنهم وراء محاولة اقتحام مقر نداء تونس السبت الماضي.

نداء تونس يعتبر التعديل الوزاري انقلاب على رئيس الجمهورية خاصة أنه لم يتم استشارته

أعلن الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي تمديد حالة الطوارئ في البلاد لمدة شهر ابتداء من الغد. ونقل مصدر في رئاسة الحكومة التونسية أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد توجه إلى مجلس النواب بطلب منح الثقة للوزراء الجدد.

واعتبر حزب نداء تونس التعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة يوم أمس شبيه بانقلاب 7 تشرين الثاني/نوفمبر، مشيراً إلى أن التعديل الوزاري هو انقلاب على رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي خاصة أنه لم يتم استشارته.

ويواجه الشاهد انتقادات من حزبه نداء تونس الذي يطالبه بالتنحي، وأكد النائب عن نداء تونس منجي الحرباوي أن حزبه يملك وثائق وفيديوهات تثبت أن هناك محاولات لتنصيب يوسف الشاهد رئيساً للحزب.

واتهم القيادي في نداء تونس نبيل السبعي رئيس الحكومة ونائب بحركة النهضة بأنهم وراء محاولة اقتحام مقر نداء تونس السبت الماضي.

من ناحيته، اعتبر النائب عن حزب النهضة عبد اللطيف المكي أن اتهام نداء تونس لحكومة الشاهد الجديدة بأنها حكومة نهضوية اتهام باطل.

ورفض الرئيس التونسي تعديلاً وزارياً أجراه رئيس الحكومة يوسف الشاهد، وأكدت الناطقة باسم الرئاسة التونسية سعيدة قراش في تصريح إذاعي، أن "الرئيس التونسي غير موافق على التحوير الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة يوسف الشاهد"، موضحة أن السبسي غير موافق على هذا التمشي "لما اتسم به من تسرع وسياسة الأمر الواقع".

وكان رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد قد أجرى تعديلاً حكومياً شمل 12 وزيراً "بهدف ضخ دماء جديدة" وسط أزمة سياسية واقتصادية تعصف بالبلاد، وعيّن رجل الأعمال اليهودي روني طرابلسي وزيراً للسياحة.