السيول تقتل 10 أشخاص في الأردن

الأمطار الغزيرة والسيول والظروف الجوية السيئة تقتل عشرة أشخاص في منطقة الضبعة ومأدبا جنوبي الأردن.

ضربت سيول جارفة مناطق عديدة في الأردن ما أدى إلى مصرع عشرة أشخاص وفقدان آخرين.

المتحدثة باسم الحكومة الأردنية جمانة غنيمات أكدت ارتفاع عدد الوفيات نتيجة الظروف الجوية السيئة التى تشهدها المملكة إلى 10 وفيات، وسط تحذيرات للمواطنين القاطنيين بالقرب من  الأودية ومجارى السيول والجسور.  

وقالت غنيمات إن الأمطار التي هطلت على منطقة ضبعة جنوبي البلاد أدت إلى إغلاق الطريق الصحراوي بعدما غمرت المياه المنطقة.

كما أشارت إلى أن عدداً كبيراً من السيارات حوصر في المنطقة، فيما تواصل فرق الإغاثة أعمالها بمشاركة الجيش الأردني.

الأمطار الغزيرة أدّت أيضاً إلى سيول جارفة في مأدبا جنوب البلاد، فيما أعلنت السلطات إخلاء 3500 سائح من  موقع البتراء.

ونشر الحساب الرسمى لرئاسة الوزراء الأردنية، صوراً وفيديو لمنطقة ضبعة من طائرة استطلاع جوي، حيث تمّ التتحرك للموقع منذ بداية الأزمة، موضحاً أن رئيس الوزراء الأردنى الدكتور عمر الرزاز يتابع عمليات الانقاذ والحالة الجوية فى المركز الوطنى للأمن وإدارة الأزمات.