لبنان: بعد عقود من العداء.... مصالحة تاريخية بين فرنجية وجعجع

البطركية المارونية في لبنان تشهد مصالحة تاريخية اليوم بين رئيس تيار المردة الوزير السابق سليمان فرنجية ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع.

مصالحة تاريخية بين رئيسي تيار المردة سليمان فرنجيه والقوات اللبنانية سمير جعجع في بكركي برعاية البطريرك الراعي

شهدت البطركية المارونية في لبنان مصالحة تاريخية اليوم بين رئيس تيار المردة الوزير السابق سليمان فرنجية ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع.

وفي بيان مشترك بين جعجع- فرنجية أعلن تيار المردة وحزب القوات اللبنانية "إرادتهما المشتركة في طيّ صفحة الماضي الأليم مع التأكيد على ضرورة حلّ الخلافات والتوجه إلى أفق جديد".

وشدد الطرفان على أن "التلاقي بين المسيحيين والابتعاد عن منطق الإلغاء يشكّلان عامل قوة للبنان وزمن العداوات بينهما قد ولى وجاء زمن التفاهم والحوار".

بدوره، قال البطريرك الراعي  خلال اللقاء إن الاجتماع هو انطلاقة للوحدة الوطنية الجامعة، مشدداً على أن بكركي  ضد الثنائيات والثلاثيات وإنها  مع الشعب ومؤسسات الدولة.

 كما أكّد الراعي أن "لبنان ذو جناحين متساويين متكاملين هما الإسلام والمسيحية، وهذا هو سر لبنان بخصوصيته ودوره ورسالته".

وكانت مصادر تيار المردة في لبنان أكدت للميادين نت أن لقاء مصالحة سيجمع فرنجية وجعجع اليوم، حيث أشارت المصادر إلى أن لقاء المصالحة سيكون في بكركي.