الخارجية الإيرانية تدين العقوبات الأميركية الجديدة

الناطق باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي يعلن أن بلاده تدين العقوبات الأميركية الجديدة، وتعتبرها غير منطقية وغير فعالة، ويؤكد أن العقوبات فرضت تحت حجج مبهمة ولن تأتَ بثمارها.

قاسمي: العقوبات فرضت تحت حجج مبهمة

أعلن الناطق باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن بلاده تدين العقوبات الأميركية الجديدة على عدد من الشركات والأشخاص الإيرانيين والأجانب، وتعتبرها غير منطقية وغير فعالة.

وأضاف أن هذه العقوبات لن تأتِ بالنتائج المرجوة من قبل واضعيها ومنفذيها الذين سيدركون عاجلاً أم آجلاً أنها لن تأتي بثمارها، مؤكداً أن العقوبات فرضت تحت حجج مبهمة.

وكانت واشنطن قد فرضت حزمة عقوبات جديدة على عدد من الشركات والشخصيات من إيران وروسيا وسوريا ولبنان والعراق، وهم شركة غلوبال ويجن الروسية، وشركة بروميسري ايمبورت، وهي شركة استثمارات وأبحاث في روسيا، وشركة "تدبير كيش" الدوائية والطبية الإيرانية، و على اللبناني محمد قاسم، والسوري محمد عامر الشويكي، والروسي اندريه دوغانوف مساعد رئيس شركة بروميسري ايمبورت الروسية، والإيرانيين رسول سجاد وحسين يعقوبي، والعراقي حاج عبد النصير.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد رد على نظيره الأميركي بالقول إن بلاده ستتجاوز العقوبات وستجعل أميركا تندم، بعد أن قال ترامب إن العقوبات الأميركية التي دخلت حيّز التنفيذ هي "الأكثر صرامة في تاريخ الولايات المتحدة ".