عون في ذكرى استقلال لبنان: أزمة الحكومة تُخسرنا الوقت الذي لا رجعة فيه

رئيس الجمهورية اللبنانيّة العماد ميشال عون، يعتبر في كلمة له بمناسبة الذكرى الـ75 لاستقلال لبنان، أنّ أزمة تشكيل الحكومة "تُخسرنا الوقت الذي لا رجعة فيه، ولبنان لم يعد يملك ترف إهدار الوقت"، ويدعو الجميع إلى "نبذ الخلافات ووضع المصالح الشخصية جانباً وإبراز حسّ المسؤولية تجاه من أوكلنا مصيره".

عون: هناك من يعرقل عودة النازحين السوريين إلى بلادهم بالترغيب والترهيب

اعتبر رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون، أنّ دخول العنصر الخارجي يفقد اللبنانيين حرية القرار، موجهاً دعوة لكل المسؤولين والأحزاب والمذاهب لـ"نبذ خلافاتنا، ووضع مصالحنا الشخصية جانباً، ونبرز حسّ المسؤولية تجاه من أوكلنا مصيره".

ورأى عون في كلمة توجه بها إلى اللبنانيين بمناسبة الذكرى الـ75 لاستقلال لبنان، أن الشعب اللبناني "سئم الوعود ويكاد ييأس من تناتش المصالح، ومن واجبنا أن نطمئنه إلى غده، وأن نتآلف في المجلس النيابي والحكومة وننكب ليلاً ونهاراً على التخطيط والعمل لإنقاذ وطننا اقتصادياً واجتماعياً وبيئياً وأخلاقياً". 

وبخصوص أزمة تشكيل الحكومة، اعتبر عون أنّها "تُخسرنا الوقت الذي لا رجعة فيه"، حيث قال "إذا كنتم تريدون قيام الدولة، تذكروا أن لبنان لم يعد يملك ترف إهدار الوقت".

وأكد الرئيس اللبنانيّ ضرورة "الإنصراف إلى معالجة الوضع الاقتصادي الضاغط، فقوّة الأوطان الحقيقية لا تقاس فقط بإمكاناتها العسكرية بل بإقتصادها الحقيقيّ". 

وقال عون "لن ندع البلاد تئنّ أكثر، ولن نتراخى في مواجهة الفساد والفاسدين، ولن نتراجع عن وعود الإصلاح والتنمية المستدامة"، وأضاف "سأعمل شخصياً بكل ما أوتيت من قوّة، وبكامل الصلاحيات المعطاة لي كرئيس للجمهورية، وبالتعاون مع رئيسيّ مجلسي النواب والوزراء، على دفع عجلة الاقتصاد قدماً، ومتابعة الانكباب على ملاحقة ملفات الفساد".

وفيما يتعلق بأزمة النازحين السوريين، أشار عون إلى أنّ "وضعهم يضغط على لبنان ومن أبسط حقوقهم أن يعودوا إلى بلادهم"، مبرزاً أنّ "هناك من يعرقل عودتهم إلى بلادهم بالترغيب والترهيب، وهذا فيه ضرر كبير على لبنان". 

كما أكد عون أنّ الدولة اللبنانية "تعمل على تشجيع هذه العودة وتسهيلها وتأمين مستلزماتها".