الحركة الأسيرة الفلسطينية تلوّح بانتفاضة ضد سلطات الاحتلال

الحركة الأسيرة الفلسطينية تلوّح بانتفاضة ضد سلطات الاحتلال ردّاً على الهجمة الجديدة على حقوق المعتقلين في سجون الاحتلال،ومئات المستوطنين يقنقبر يوسف في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلّة.

الحركة الأسيرة الفلسطينية تلوّح بانتفاضة ضد سلطات الاحتلال

لوّحت الحركة الأسيرة الفلسطينية بانتفاضة ضد سلطات الاحتلال ردّاً على الهجمة الجديدة على حقوق المعتقلين في سجون الاحتلال.

الحركة الأسيرة دعت في بيانٍ لها الشعب الفلسطيني والقوى السياسية إلى دعم تحرّكها ومساندتها على الأرض وشدّدت على الوحدة لصدّ الهجمة على الأسرى والمرحلة الجديدة من القمع الذي يهدّد حياتهم.

من جهة أخرى، أصيب عددٌ من الفلسطينيين بينهم صحافيّ برصاص جيش الاحتلال خلال تصدّيهم لاعتداءاته في نابلس.

تزامن ذلك مع اقتحام مئات المستوطنين قبر يوسف في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلّة.

قوات الاحتلال كانت قد دهمت المدينة ونفّذت عمليات اقتحام لبعض أحيائها، وأطلقت النار والغاز المسيّل للدموع على عشرات الشبّان ما أدّى إلى إصابة عددٍ منهم بحالات الاختناق.