فنزويلا تغلق الحدود مع البرازيل ونائب الرئيس البرازيلي يعتبر التدخل الأميركي غير منطقي

وزارة الخارجية الأميركية في بيان لها أنّ الممثل الخاصّ لفنزويلا اليوت آبرامز سيزور كولومبيا لدعم ما وصفته بعملية تسليم المساعدات استجابة لطلب رئيس الجمعية الوطنية في فنزويلا خوان غوايدو، ونائب الرئيس البرازيلي هاميلتون موراو إن يعتبر"التهديدات الأميركية بتدخّل عسكري في فنزويلا غير منطقية".

أعلن مادورو قبول المساعدات الإنسانية من الاتحاد الأوروبيّ

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية في بيان لها أنّ الممثل الخاصّ لفنزويلا اليوت آبرامز سيزور كولومبيا لدعم ما وصفته بعملية تسليم المساعدات استجابة لطلب خوان غوايدو.

الخارجية الأميركية قالت إن آبرامز سيترأّس وفداً رسمياً أميركياً لمرافقة المساعدات المعدّة للشحن من فلوريدا إلى كولومبيا عبر طائرات عسكرية على أن يلتقي بغوايدو والوفود الزائرة من أميركا الوسطى والجنوبية.

رئيس الجمعية الوطنية في فنزويلا خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً مؤقتا للبلاد أصدر مرسوماً يجيز دخول المساعدات لفنزويلا.

وفي تماهٍ مع خطوات أبرامز قال غوايدو إنه وبصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة الوطنية البوليفارية يأمر عناصر القوات المختلفة بالتصرّف وفق هذه التعليمات، على حدّ تعبيره.

خطوة غوايدو وابرامز تزامنت مع  تجمّع لنواب سابقين معارضين وعدد من المسؤولين اللاتينيين على الحدود بين كولومبيا وفنزويلا.

الرئيس الكولومبيّ إيفان دوكي قال إن بلاده أتاحت أراضيها لنقل المساعدات إلى فنزويلا بما يتماشى مع مقرّرات مجموعة ليما ومنظمة الدول الأميركية.

وكان لافتاً قول نائب الرئيس البرازيلي هاميلتون موراو إن "التهديدات الأميركية بتدخّل عسكري في فنزويلا غير منطقية".

وخلال مقابلة له مع وكالة فرانس برس اعتبر موراو أن التهديدات الأميركية بالقيام بتدخل عسكري في فنزويلا بأنها "غير ناضجة".

وأضاف "أعتقد أنهم في عالم الخطابات وليس الأفعال"، في إشارة إلى التهديدات.

ورأى أن المسألة الفنزويلية يجب أن يحلها الفنزويليون أنفسهم، مشيراً إلى أن  فنزويلا لديها الحق بأن تفعل ما تشاء في جانبها من الحدود، مستبعداً احتمال أن يؤدي قرار مادورو إلى احتكاك بين البلدين الجارين.

الرئيس الفنزويليّ نيكولاس مادورو قال أمس الخميس إن الحكومة تنظر في إغلاق الحدود مع كولومبيا بعد إغلاقها مع البرازيل.

مادورو أكد أن تخزين المساعدات لفنزويلا في بلدة كوكوتا الحدودية الكولومبية هو استفزاز، وأضاف الرئيس الفنزويليّ أن هذه الخطوة من المعارضة هي عرضٌ رخيصٌ لتقويض حكومته.

في المقابل، أعلن مادورو قبول المساعدات الإنسانية من الاتحاد الأوروبيّ وذلك من خلال مقترح تمويلي بقيمة ملياري يورو عبر منظومة الأمم المتحدة.

رئيس نيكاراغوا: دعم كامل لمادورو

واليوم الجمعة، أعلن رئيس نيكاراغوا دانيال أورتيغا الدعم الكامل للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، وقال إن الشعب الفنزويلي يخوض اليوم من جديد معركة من أجل السلام والسيادة.

وشدّد على أن ذلك هو التزامٌ يجد أسسه في أرواح شعوب أميركا اللاتينية واقتناعاتها.

الرئيس البوليفي إيفو موراليس قال الأربعاء الماضي إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يستعد للتدخل عسكرياً في فنزويلا بعد أن هاجمها اقتصادياً.

يأتي كل ذلك في ظل تواصل التظاهرات الداعمة لمادورو، في حين تتأهب كراكاس لصدِّ هجمة المساعدات الأميركية على أراضيها.