السعودية ترفض الاعتراف بسيادة "إسرائيل" على الجولان المحتل

مندوب فلسطين لدى جامعة الدول العربية يطالب بتوفير الدعم السياسي والاقتصادي، ووزير الخارجية السعودية يعلن رفض بلاده الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان المحتل.

من اجتماع وزراء الخارجية العرب في تونس (رويترز)

ثمـّن مندوب فلسطين لدى جامعة الدول العربية ذياب اللوح موقف تونس من القضية الفلسطينية.

ومع انطلاق اجتماعات القمة (ستعقد الأحد القادم في تونس) على مستوى وزراء الخارجية في العاصمة التونسية، طالب المندوب الفلسطيني القمة بتوفير الدعم السياسي والاقتصادي لفلسطين، مشدداً على ضرورة وضع خطة تنفيذية لتطبيق قراراتها بما في ذلك القرارات السابقة المتعلقة بالقضية.

وأكد وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي بدوره ضرورة التوصل الى حل سياسي في ​سوريا​ يحافظ على وحدتها وقوتها، معلناً رفض بلاده للقرار الأميركي بشأن الجولان السوري​ المحتل.

من جهته، قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط إن الجولان أرض سورية محتلة بواقع القانون الدولي، مشيراً خلال كلمته في الاجتماع التحضيري لوزراء الخارجية العرب إلى أن أي إعلان من أي دولة لا يغيّر من الواقع شيئاً.

وفي كلمته، أكد وزير الخارجية السعودي إبراهيم العساف رفض بلاده الاعتراف بسيادة "إسرائيل" على الجولان المحتل.

ووصل الملك السعودي إلى تونس عشية القمة العربية في زيارة رسمية تختلف التقييمات بشأن أهدافها، وهي تتزامن مع استعدادات حزبية ومدنية لتنظيم تظاهرات معارضة تنديداً بسياسات عدد من الدول العربية بخصوص قضايا المنطقة.