حكومة هادي تتهم الإمارات بإنزال مسلحين انفصاليين في جزيرة سُقطرى اليمنية

حكومة هادي تتهم الإمارات بإنزال مئة جندي وصفتهم بالانفصاليين المدعومين من قبلها إلى جزيرة سقطرى اليمنية. وسلطات الحديدة تستنكر انتهاكات التحالف السعودي والحصار المفروض على مدينة الدريهمي والذي تسبب أخيراً بوفاة ستة أشخاص.

حكومة هادي تؤكد إنزال الإمارات مسلحين انفصاليين في جزيرة سُقطرى اليمنية

اتهمت الحكومة اليمنية التابعة للرئيس عبد ربه منصور هادي دولة الإمارات بإنزال مئة جندي وصفتهم بالانفصاليين المدعومين من قبلها إلى جزيرة سقطرى اليمنية.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدرين في حكومة هادي أن الإمارات درّبت في في مدينة عدن الأسبوع الماضي 300 جندي من أجل إرسالهم إلى سقطرى. واعتبر مصدر حكومي يمني ذلك أمراً غير مقبول.

في المقابل، نفى وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش هذه الأنباء من دون تقديم أي معلومات إضافية.

وفي سياق آخر، استنكرت السلطات في محافظة الحديدة انتهاكات قوى التحالف السعودي والحصار المفروض على مدينة الدريهمي والذي تسبب أخيراً بوفاة ستة أشخاص مدنيين.

وأشار بيان للسلطة المحلية إلى أن الحصار يمنع وصول المساعدات الإنسانية إلى سكان المدينة منذ أكثر من ستة أشهر، محمّلاً الأمم المتحدة مسؤولية ما يحصل في الدريهمي، وداعياً إلى القيام بإجراءات سريعة تجنباً لحدوث كارثة إنسانية فيها.