أطباء بلا حدود: 4 ملايين لاجئ يواجهون ظروفاً صعبة في مخيمات جنوب السودان

منظمة أطباء بلا حدود تؤكد في تقرير حديث لها، أنّ 4 ملايين لاجئ في مخيمات جنوب السودان يواجهون ظروفاً صحية ومعيشية صعبة، وتتحدث عن محاولة انتحار 51 لاجىء، أي بمعدّل شخص واحد أسبوعياً.

لاجىء جالس في إحدى المخيمات في جنوب السودان عام 2018 / أطباء بلا حدود

أكدت منظمة أطباء بلا حدود في تقرير حديث لها، أنّ 4 ملايين لاجئ في مخيمات جنوب السودان يواجهون ظروفاً صحية ومعيشية صعبة.

المنظمة لخصت في تقريرها الوضع الصحي والإجتماعي الصعب للاجئين في جنوب السودان، مضيفةً أنّه خلال العام 2018 "أُدخل 51 شخصًا حاولوا الإقدام على الانتحار إلى مستشفى منظّمة أطباء بلا حدود في مخيّم ملاكال، أي بمعدّل شخص واحد أسبوعياً".

وعن الوضع الأمني في المخيمات، تحدثت المنظمة عن وقوع العديد من السرقات والاختلاسات، كما أعرب السكان عن "قلقهم من ظهور ممارسات العنف الجنسي". 

ونقل التقرير عن أحد سائقي منظّمة أطباء بلا حدود قوله "لا أمان في المكان الذي أتينا منه. نحن في انتظار أن تهدأ الأحوال قبل ترك المخيم، لكن أخشى أن لا تتوفّر للسكان الخدمات اللازمة للبقاء على قيد الحياة في المناطق التي أتوا منها".

يذكر أنّه منذ العام 2013، تهجَّر أكثر من أربعة ملايين شخص نتيجة النزاع القائم في جنوب السودان، نصفهم لجأ إلى عبور الحدود بحثًا عن الأمان، في حين نزح النصف الآخر إلى مناطق أخرى في البلد.