"بي بي سي" تكشف معلومات جديدة حول هروب الأميرة هيا

قناة "بي بي سي" البريطانية تكشف معلومات جديدة عن هروب الأميرة هيا زوجة حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مشيرة وفقاً لمعلومات بأن الأميرة هربت بعد أن أصبحت على دراية بتفاصيل "مثيرة للقلق" حول اختفاء ابنته لطيفة.

بحسب التقارير تخشى الأميرة هيا أن يتم اختطافها وتجبر على العودة إلى الإمارات

كشفت قناة "بي بي سي" البريطانية معلومات جديدة حول هروب الأميرة هيا بنت الملك الأردني الراحل حسين وشقيقة الملك عبد الله الثاني، الزوجة السادسة لنائب رئيس الإمارات وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي.

وأشارت القناة، وفقاً لاعتقادها، بأن الأميرة هيا، أصبحت على دراية بالتفاصيل "المثيرة للقلق" التي تنطوي على ابنة زوجها الأميرة لطيفة، وهي واحدة من الـ23 من أولاد زوجها الشيخ محمد، التي حاولت الفرار الجريء من دولة الإمارات العربية المتحدة في شباط/ فبراير 2018 بمساعدة جاسوس فرنسي سابق عبر يخوت مستأجرة، قائلة إنها "تعرضت للإساءة والاحتجاز من قبل والدها".

واختفت الأميرة لطيفة العام الماضي بعد الفرار من والدها، وطلب اللجوء السياسي في الولايات المتحدة، حيث يُعتقد أنها أُعيدت إلى الإمارات.
"بي بي سي" ذكرت أن الأميرة هيا والتي تبلغ من العمر 45 عاماً، دافعت عن زوجها في البداية، لكن سرعان ما انقلبت الموازين لديها، وأصبح الأمر موضوع شك لديها، وخاصة بعد معرفتها لحقائق جديدة وتعرضها لعداء متزايد وضغوط من أفراد عائلة زوجها المتشعبة.
وبحسب التقارير، تخشى الأميرة هيا من أن يتم اختطافها هي الأخرى أيضاً، وإجبارها على العودة إلى الإمارات.
"بي بي سي" قالت إن بريطانيا، الشريك التجاري والحليف لكل من الإمارات والأردن، ستواجه إرباكاً عند اتخاذ قرار تقديم اللجوء إلى الأميرة هيا أو السماح بترحيلها.

صحيفة "ديلي ميل" البريطانية كانت قد كشفت في وقت سابق أن الأميرة هيا، مختبئة حالياً في العاصمة لندن، بعد أن هربت من دبي برفقة طفليها جليلة وزايد.

ونقلت الصحيفة عن مصدرين مقربين من العائلة الحاكمة في دبي، أن الأميرة هيا تسعى حالياً للحصول على الطلاق، بعد أن هربت في البداية إلى ألمانيا، حيث طلبت اللجوء السياسي، مشيرة إلى أنها "أخذت مبلغاً يقدر بـ31 مليون جنيه إسترليني، لتبدأ حياة جديدة"، بحسب الصحيفة. 

كما نقلت الصحيفة نفسها عن تقارير غير مؤكدة بثّتها وسائل إعلام عربية، أن دبلوماسية ألمانية ساعدت الأميرة على الهروب من دبي، متوقعة نشوب أزمة دبلوماسية بين البلدين.

في حين تحدثت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن مزاعم رفض السلطات الألمانية طلباً من زوجها الشيخ محمد لإعادة زوجته إلى دبي.