بلجيكا تتأهّل وروسيا تقترب وهولندا تتصدّر

المنتخب البلجيكي يسبق الجميع إلى نهائيات كأس أوروبا 2020 في كرة القدم، بفوزه الكبير على ضيفه منتخب سان مارينو بتسعة أهداف نظيفة.

لوكاكو محتفلاً بأحد هدفَيه (أ ف ب)

سبق المنتخب البلجيكي الجميع إلى نهائيات كأس أوروبا 2020 في كرة القدم، بفوزه الكبير على ضيفه منتخب سان مارينو بتسعة أهداف نظيفة في المجموعة التاسعة، بينما تصدّرت هولندا بفوز متأخّر على إيرلندا الشمالية، المجموعة الثالثة.

وعزّزت بلجيكا صدارتها للمجموعة بالعلامة الكاملة، مع 21 نقطة من سبع مباريات، وبفارق 11 نقطة عن قبرص الثالثة، مع تبقي ثلاث مباريات فقط على نهاية التصفيات. ويتأهل صاحبا المركز الأول والثاني مباشرة الى النهائيات التي تقام بين حزيران/يونيو وتموز/يوليو المقبلين.

وعادلت بلجيكا رقمها القياسي الخاص بأكبر هامش للفوز (تسعة أهداف)، والذي حققته سابقاً على حساب زامبيا (1994)، وجبل طارق (2017).

ولم يتأثر المنتخب بغياب عدد من لاعبيه بسبب الإصابة أبرزهم نجم وسط مانشستر سيتي الإنكليزي كيفن دي بروين، وألحق بمنتخب سان مارينو الأخير في ترتيب المجموعة دون نقاط، خسارته السابعة توالياً.

وافتتح روميلو لوكاكو مهاجم إنتر الايطالي التسجيل بعد تمريرة من يوري تيليمانس الى داخل منطقة الجزاء (28). وضاعف ناصر الشاذلي النتيجة لمنتخب المدرب الإسباني روبرتو مارتينيز بعد تمريرة من لوكاكو، سدّدها على يسار الحارس سيموني بينيديتيني (31).

ورفعت بلجيكا رصيدها إلى ثلاثة أهداف عبر المدافع كريستيان بولي خطأ في مرمى فريقه (35). وواصل لوكاكو المهاجم السابق لمانشستر يونايتد تألّقه وسجل هدفه الشخصي الثاني والرابع لمنتخب بلاده (41).

وأتت الأهداف الباقية بتسديدة للمدافع توبي ألدرفيرلد ارتدت من أنرديا غرانوني (43)، وتيليمانز إثر عرضية من إدين هازار (45+1)، وكريستيان بينيتيكي بتسديدة من خارج منطقة الجزاء (79)، قبل أن يسجل الشاب ياري فيرشايرن هدفه الشخصي الأول من ركلة جزاء (84).

واختتم ثيموتي كاستان مهرجان الأهداف في الدقيقة 90، رافعاً رصيد الأهداف المسجلة في مرمى سان مارينو في التصفيات إلى 37 هدفاً.

وفي المجموعة ذاتها، باتت روسيا على مشارف التأهل بفوزها 4-0 على ضيفتها اسكتلندا، إذ رفعت رصيدها إلى 18 نقطة في المركز الثاني، بفارق ثماني نقاط عن قبرص الفائزة أيضاً على مضيفتها كازاخستان 2-1.

وقاد "هاتريك" أرتيم دزيوبا مهاجم زينيت سان بطرسبرغ المنتخب الروسي إلى أن يصبح بحاجة إلى نقطة واحدة فقط لضمان التأهل رسمياً. وهو سيكون أمام فرصة تحقيق ذلك عندما يحل ضيفاً على قبرص الأحد.

 

هولندا تتصدّر

وقلب منتخب هولندا تأخره 0-1 أمام ضيفه الإيرلندي الشمالي إلى فوز 3-1 في الوقت القاتل في روتردام ضمن المجموعة الثالثة.

وقاد ممفيس ديباي ولوك دي يونغ "الطواحين" للفوز، بتسجيل الأول هدفين (80 و90+4) والثاني هدف التقدّم في الدقيقة 90+1، بعدما كان البديل جوش ماغينيس افتتح التسجيل لإيرلندا الشمالية (75).

ورفع المنتخب الهولندي رصيده في الصدارة إلى 12 نقطة، أمام ألمانيا الثانية بفارق المواجهات المباشرة (خمس مباريات لكل منهما)، وإيرلندا الشمالية الثالثة بالرصيد ذاته ولكن من ست مباريات.

واكتفى لاعبو إيرلندا الشمالية بالانكفاء إلى الدفاع حتى الدقيقة 75 حين شنوا هجمة مرتدة، وسجلوا عبر رأسية لماغينيس بعد خطأ دفاعي.

وانتفض منتخب المدرب رونالد كومان في الدقائق المتبقية من المباراة خشية مواجهة المصير ذاته الذي أبعدهم عن آخر بطولتين كبيرتين (كأس أوروبا 2016 ومونديال 2018).

ونجح ديباي لاعب ليون الفرنسي في تحقيق التعادل بعد خمس دقائق من تسديدة من داخل منطقة الجزاء مستثمراً تمريرة البديل دوينيل مالين (80).

وبينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها، سجل دي يونغ الهدف الثاني لبلاده بعد انفراده بالحارس (90+1). وأبى ديباي الا أن يضع النتيجة خارج متناول المنتخب الضيف، بتسجيل هدف ثالث بعد تمريرات بينية عدة اختتمها بتسديدة في المرمى (90+4)، مسجلاً هدفه السادس في التصفيات.

وفي المجموعة ذاتها، تعادل منتخب بيلاروسيا سلبياً مع ضيفه الإستوني.

 

عودة بولندية بفضل ليفاندوفسكي

وفي المجموعة السابعة، أعاد روبرت ليفاندوفسكي منتخب بولندا المتصدر إلى سكة الانتصارات، بتسجيله ثلاثية الفوز على مضيفه اللاتفي.

وبعد انطلاقة قوية للتصفيات حقّقت فيها أربعة انتصارات متتالية، اكتفت بولندا بتعادل سلبي مع ضيفتها النمسا بعد سقوطها أمام سلوفينيا 0-2.

ورفعت بولندا رصيدها إلى 16 نقطة من سبع مباريات، متقدّمة بثلاث نقاط على النمسا الثانية التي ألحقت الهزيمة بمنتخب كيان الاحتلال بنتيجة 3-1.

 

ويلز تُبقي على آمالها 

وفي المجموعة الخامسة، حافظ منتخب ويلز على آماله بالتأهّل المباشر إلى النهائيات رغم تعادله مع مضيفه السلوفاكي 1-1، بينما حقّق المنتخب الكرواتي متصدّر الترتيب فوزاً كبيراً على ضيفه المجري 3-0.

ورفعت كرواتيا رصيدها إلى 13 نقطة من ست مباريات أمام سلوفاكيا (10 من 6) والمجر (9 من 6)، وبات في رصيد ويلز الرابعة سبع نقاط من خمس مباريات، بفارق ست نقاط عن أذربيجان (نقطة من 5 مباريات).