رونالدو لـ "فرانس فوتبول": هذا سبب نجاحي وهدفي الأفضل وما سأفعله بعد الاعتزال

النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس الإيطالي، يتصدّر غلاف صحيفة "فرانس فوتبول" الفرنسية الشهيرة التي أجرت مقابلة معه، نُشِرت اليوم، تحدّث فيها عن العديد من العناوين.

رونالدو في مقابلة حصرية مع "فرانس فوتبول" نُشِرت اليوم

تصدّر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس الإيطالي، غلاف صحيفة "فرانس فوتبول" الفرنسية الشهيرة التي أجرت مقابلة معه، نُشِرت اليوم، تحدّث فيها عن العديد من العناوين.

وأكّد "الدون" أنه يعمل بقوة كي يظل ضمن النخبة في عالم اللعبة لأكثر عدد ممكن من الأعوام وأنه إذا كان الأمر يعود إليه فلن يلعب "سوى المباريات المهمة".
وقال رونالدو: "مواجهات المنتخب ودوري الأبطال فحسب. هذا هو نوع المباريات الذي يحفّزني، في أجواء صعبة وفي ظل شعور بالضغط".
إلا أن لاعب ريال مدريد السابق عاد وأعرب عن اعتقاده بأنه "ينبغي أن يتحلّى المرء بالاحترافية ويكون في قمة جاهزيته كل يوم من أجل جلب الفخر لأسرته والنادي الذي تمثّله ويدفع لك".
واعتبر المهاجم البرتغالي، الذي انتهى لتوه من كسر حاجز الـ700 هدف، أن أكثر أهدافه التي يحبها هو الهدف الأكروباتي الذي سجّله في شباك فريقه الحالي يوفنتوس مع ريال مدريد في نيسان/ أبريل 2018 لأنه كان هدفاً يحاوله إحرازه منذ أعوام وجاء في توقيت مهم خلال لقاء مهم أمام فريق كبير وحارس استثنائيهو بوفون، لافتاً إلى صعوبة الهدف لأنه ارتفع في الهواء أكثر من 2,40 متراً.
وتحدّث رونالدو عن سبب نجاحه طيلة مسيرته قائلاً: "الموهبة أولاً، فبدونها لا يمكن فعل الكثير. لكن الموهبة دون عمل لا جدوى منها. ليس ثمة شيء يسقط من السماء. لم أكن لأصل قط لما أصبحت عليه لو لم أعمل بجد".


وأكّد مهاجم ريال مدريد ومانشستر يونايتد السابق أن هدفه هو أن يظل في قمّة مستواه لأطول فترة ممكنة، حيث قال: "هدفي أن أظل شاباً بينما يتقدّم بي العمر، بمعنى أن أتمكن من المنافسة"، مضيفاً أنه يهتم بـ"حياة وغذاء ونوم صحي".
ومن بين العوامل الأخرى، ذكر أيضاً "القدرة على التأقلم" التي ساهمت في تقديم أداء مميز مع الفرق الثلاثة التي ارتدى قمصانها، والبحث عن تحدّيات جديدة.
وفي هذا السياق، أقرّ بأن حالة التنافس مع الأرجنتيني ليونيل ميسي "هي صحّية" لأنها سمحت لكليهما بأن "يصبحا أفضل".
واستطرد: "لكن بعيداً عن ذلك، فإن الحافز لديّ لا يعتمد على الآخرين. أودّ أن أكون في كامل لياقتي دائماً".
كما اعترف رونالدو بأنه لا يهتم بأن يكون أكثر لاعب يسجل أهدافاً في مسيرته الكروية، موضحاً أن الأرقام القياسية لا تسبب له هوساً.
واختتم البرتغالي بأنه حين يعتزل كرة القدم سيبتعد عنها تماماً، موضحاً: "أقدّم تضحيات منذ 15 عاماً، أكرّس جلّ وقتي لها. سأفتخر بكل ما أنجزته بالطبع، لكن ما سأفعله هو الاستمتاع مع أصدقائي وأسرتي، أتابع أبنائي بينما يكبرون ويدرسون. نقل خبرتي في الحياة. لكن ليس بعد. ما زال أمامي الكثير لأحقّقه".