ليستر وتشلسي يواصلان مشوارهما في كأس إنكلترا ومباراة معادة لتوتنهام

ليستر سيتي وتشلسي يتأهّلان إلى الدور ثمن النهائي لمسابقة كأس إنكلترا في كرة القدم، بعد فوزهما بصعوبة على مضيفيهما من الدرجة الأولى برنتفورد وهال سيتي 1-0 و2-1 توالياً، فيما سيضطر توتنهام لخوض مباراة معادة مرة أخرى بتعادله مع مضيفه ساوثمبتون 1-1.

  • تأهّل ليستر وتشلسي إلى الدور ثمن النهائي

تأهّل ليستر سيتي وتشلسي إلى الدور ثمن النهائي لمسابقة كأس إنكلترا في كرة القدم، بعد فوزهما بصعوبة على مضيفيهما من الدرجة الأولى برنتفورد وهال سيتي 1-0 و2-1 توالياً، فيما سيضطر توتنهام لخوض مباراة معادة مرة أخرى بتعادله مع مضيفه ساوثمبتون 1-1.

وبتشكيلة رديفة وبغياب هدافه جايمي فادري الذي أصيب الأربعاء في الدوري ضد وست هام، عانى ليستر في مواجهته الأولى مع برنتفورد منذ كانون الثاني/يناير 1993 (3-1 في الدرجة الأولى)، لكنه نجح في نهاية المطاف بالخروج فائزاً ومواصلة مشواره في المسابقة التي وصل إلى مباراتها النهائية أربع مرات في تاريخه (آخرها عام 1969) من دون أن يتوج بطلاً.

ويدين فريق المدرب الإيرلندي الشمالي برندن رودجرز بتأهله إلى النيجيري كيليتشي ايهيانشاتو الذي رفع رصيده الى سبعة أهداف في 12 مشاركة له هذا الموسم، بهدف منذ الدقيقة الرابعة للمواجهة الأولى بين الفريقين في الكأس منذ موسم 1948-1949.

وعلى غرار ليستر، عاد تشلسي من ملعب هال سيتي ببطاقة الدور ثمن النهائي بفضل هدفي البلجيكي ميتشي باتشواي (6) وابن الـ22 عاماً فيكايو توموري (64)، فيما كان هدف المضيف عبر البولندي كاميل غروزيتسكي (78).

وسيضطر توتنهام للعودة مرة أخرى إلى ملعبه لحسم تأهله بعدما أُجبر على خوض مباراة معادة بتعادله 1-1 مع مضيفه ساوثمبتون.

واعتقد فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو أنه حسم بطاقته إلى ثمن النهائي حين وصل الى الدقائق الثلاث الأخيرة من اللقاء وهو متقدّم بالهدف الذي سجله الكوري الجنوبي سون هيونغ مين في الدقيقة 58. إلا أن المغربي سفيان بوفال الذي دخل في الدقائق العشرين الأخيرة سجّل هدف التعادل لساوثمبتون (87).