51 ألف متفرج يحضرون مباراة فيدرير ونادال!

فيدرير ينتصر على نادال في مباراة كسرت الرقم القياسي من حيث عدد المتفرجين.

  • 51 ألف متفرج يحضرون مباراة فيدرير ونادال!
    نَفدت جميع تذاكر المباراة فور طرحها في أيلول/سبتمبر

كسر السويسري روجر فيدرير والإسباني رافايل نادال، الرقم القياسي لأكثر مباراة يحضرها جمهور في تاريخ لعبة التنس، أثناء اللقاء الخيري الذي جمعهما في مدينة كيب تاون في جنوب إفريقيا، حيث لعبا وسط حضور جماهيري بلغ 51 ألف و954 متفرج بينهم رجل الأعمال بيل غيتس والكوميدي تريفور نوا.

كما شارك نوا وغيتس في مباراة مصغرة، حيث لعب غيتس إلى جانب فيدرير، بينما شكل نوا ونادال الفريق الثاني، كما وضعت لهم ميكروفنات لاسلكية لكي يتمكن الجمهور من سماع حديثهم وأصواتهم. 

وحمل اللقاء اسم "المباراة في أفريقيا"، حيث نظمته "مؤسسة روجر فيدرير" لأهداف خيرية، وتحديداً من أجل جمع مليون دولار لتمويل مشروعات المؤسسة التعليمية في جنوب أفريقيا، وهو الهدف الذي تحقق وبفائض كبير إذ بلغت عائدات اللقاء 3.5 مليون دولار.

أما نتيجة المباراة فقد كانت بفوز اللاعب السويسري وبنتائج مجموعات 6-4 و3-6 و6-3.

كان نادال قد صرح لوكالة "إفي" أثناء التسخين قبل المباراة "ستكون ليلة مميزة للغاية. مواجهة روجر هنا في جنوب أفريقيا واللعب لصالح مؤسسته شيء أكثر خصوصية. سنحاول الاستمتاع بكل لحظة وتقديم مباراة جميلة تمتع المشاهدين".

بدوره، اعتبر فيدرير أن المباراة ستكون "ساحرة" بالنسبة له لأن الرقم القياسي من حيث عدد الحضور للقاء تنس هو ذلك المسجل في تشرين الثاني/نوفمبر 2019، وكان ذلك خلال مواجهته مع الألماني ساشا زفيريف في المكسيك وشاهدها 42 ألف و517 شخص، كما أن المباراة تقام هذه المرة في الدولة التي ولدت فيها والدته.

وكانت هذه هي المرة الأولى التي يتواجه فيها أسطورتا التنس في الشطر الجنوبي من أفريقيا، ونَفدت جميع تذاكر المباراة فور طرحها في أيلول/سبتمبر الماضي.