ساندرو تونالي... موهوبٌ إيطالي بمواصفات النجوم

ساندرو تونالي شاب يبلغ 19 عاماً يُدهش الجميع بموهبته في الملاعب الإيطالية.

  • ساندرو تونالي

لطالما تتَّجه الأنظار عند الحديث عن الكرة الإيطالية إلى الفِرَق الكُبرى التاريخية يوفنتوس وإنتر ميلانو وميلان ونابولي وروما ولاتسيو وفيورنتينا التي تزخر خزائنها بالألقاب والتي قدَّمت أفضل النجوم والمواهب. لكن كثراً لا يذكرون بريشيا. هذا النادي لعب في صفوفه أندريا بيرلو في بداية مسيرته وعلى عكسه اختتم فيه الأسطورة روبرتو باجيو مسيرته الرائعة في الملاعب حيث لعب في صفوفه من عام 2000 حتى 2004، وقدَّم مستوى لافتاً رغم أنه كان قد تخطّى حينها 35 عاماً. وفي بريشيا أيضاً مرّ أحد نجوم الكرة في التسعينات الروماني جورجي هاجي أو "مارادونا البلقان" كما يُلقَّب، وارتدى قميصه أيضاً النجم الإسباني السابق ومدرِّب مانشستر سيتي الحالي جوسيب غوارديولا، فضلاً عن الهدَّاف الإيطالي السابق لوكا طوني.

في بريشيا حالياً نجم موهوب. الحديث هنا ليس عن ماريو بالوتيلي الذي يلعب في الفريق، بل عن شاب يبلغ 19 عاماً ويُدهِش بموهبته الجميع... إنه ساندرو تونالي.

في إيطاليا يزداد الحديث يوماً بعد يوم عن هذا الشاب. لم يحتج تونالي لأكثر من شهر منذ بداية الموسم حتى يقدِّم روائعه في دوري الدرجة الأولى الإيطالي الذي يشارك فيه للمرة الأولى، بعد أن لعب دوراً رئيساً في تتويج بريشيا بلقب دوري الدرجة الثانية في الموسم الماضي واختير أفضل لاعب في البطولة رغم أعوامه الـ 18 حينها.

تونالي يلعب في خط الوسط أمام المدافعين لكنه يتميَّز بموهبةٍ تجمع بين القُدرات الدفاعية والمهارة الفنية من خلال إجادته التمرير، كما أنه يتميَّز بقُدرته على التسديد البعيد عندما يقترب من منطقة الجزاء، فضلاً عن براعته في تسديد الركلات الثابتة حيث سجَّل هدفاً في غاية الروعة في المباراة أمام جنوى من زاوية بدت شبه مستحيلة.

في إيطاليا يُلقّبون تونالي بـ "بيرلو الجديد" ليس فقط لشبهه به من الناحية الجسمانية وتسريحة شعره بل بالموهبة، لكن هذا الشاب يرى أنه أقرب إلى نجم الوسط السابق جينارو غاتوزو مع مهارة إضافية، أما زميله بالوتيلي فيُشبِّهه بنجميّ خط الوسط السابقين في إنكلترا ستيفان جيرارد وفرانك لامبارد.

لكن أياً يكن اللاعب الذي يشبهه تونالي من حيث الأداء فإن الأكيد أنه يشبه النجوم بالموهبة التي جعلت العديد من الأندية تُبدي اهتماماً بضمِّه وبينها يوفنتوس وميلان الذي كان يُشجِّعه الشاب في صِغَره وباريس سان جيرمان الفرنسي. 

ما يؤكِّد أن تونالي نجم كبير قادم إلى الكرة الإيطالية هو أنه يُثبت كفاءته ويستحوذ على الاهتمام رغم أنه يلعب مع بريشيا الذي يقبع في المركز قبل الأخير في ترتيب البطولة الإيطالية، وهذا ما لفت أنظار مدرِّب المنتخب الإيطالي روبرتو مانشيني فاستدعاه لتشكيلته للمرة الأولى في المباراتين السابقتين أمام البوسنة وأرمينيا ما يجعل احتمال استدعائه لبطولة كأس أوروبا الصيف المقبل وارداً رغم صِغَر سنّه.

الواضح أن الكرة الإيطالية تعيش مرحلة جديدة تلت خيبات كثيرة بعد رحيل جيل من النجوم، والأكيد أن تونالي بين أوائل المواهب الإيطالية الصاعِدة التي يمكنها إعادة المجد لكرة "الكالتشيو".