نادال وغاسول لتوحيد الجهود في مواجهة كورونا!

نادال وغاسول يعلنان إطلاق حملة جديدة تحت عنوان "الصليب الأحمر يستجيب".

  • نادال وغاسول لتوحيد الجهود في مواجهة كورونا!
    غاسول من اليمين ونادال من اليسار في عام 2015 (أرشيف)

أعلن لاعب التنس الإسباني رافاييل نادال ومواطنه لاعب كرة السلة المعروف باو غاسول، اليوم الخميس، انطلاق حملة تهدف إلى جمع 11 مليون يورو للمساعدة في مكافحة فيروس كورونا "كوفيد-19". 

وتحمل هذه الحملة اسم "الصليب الأحمر يستجيب"، وذلك لمساعدة ما يقارب مليون و350 ألف شخص، إضافة إلى دعوة جميع الرياضيين الإسبان للمشاركة. 

ونشر كل من نادال وغاسول رسائل عبر وسائل التواصل الاجتماعي، عبّرا من خلالها عن ثقتهما في "توحيد جميع الرياضيين الإسبان" في لحظات "صعبة وحزينة ويصعب شرحها"، وأكد لاعب التنس في رسالته أنه يعاني من تأثير الوباء الذي غيّر حياة الجميع.

وقال نادال "في الحقيقة، كنت في المنزل لعدة أيام أفكر بأي طريقة يمكنني المساعدة ومساعدة بلادي في هذا الموقف الجديد كلياً على الجميع"، وأضاف "بعد تفكير توصلت لاستنتاج يوضح أنكم، الشعب الإسباني، لم تقصروا مطلقاً مع الرياضيين، وما نحن فيه حالياً جزء كبير منه بفضل دعمكم وهذا الوقت الذي يجب ألا يقصّر فيه الرياضيون معكم".

بدوره، كتب لاعب كرة السلة "نعاني جميعاً من عواقب هذا الوباء الرهيب، ولكن بالتحديد أكثر من يعاني هم من في الصفوف الأمامية، وهم المختصون الصحيون الموجودون هناك لرعاية الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس وبعضهم لا يمتلك إمكانيات للقيام بهذا الأمر".