اقتراح كاين... كابوس لليفربول

ما هو رأي هاري كاين حول استكمال الموسم الحالي من الدوري الإنكليزي؟

  • اقتراح كاين... كابوس لليفربول
    هاري كاين

أبدى هاري كاين، هدّاف توتنهام، تأييده إلغاء الموسم الحالي من الدوري الإنكليزي في حال استحالة استكماله في نهاية حزيران/يونيو المقبل بسبب فيروس "كورونا".

وأوقفت رابطة الدوري الإنكليزي النشاط الكروي حتى 30 نيسان/أبريل المقبل، ومن المرجّح تمديد فترة التوقف في الأيام القليلة المقبلة.

ولا تلوح أي فكرة في الأفق عما إذا كانت عجلة البطولات الكروية ستعود إلى الدوران مجدداً أو موعد استكمالها، لكن تأجيل نهائيات كأس أوروبا التي كانت مقرّرة هذا الصيف إلى العام المقبل، يفتح الأبواب أمام استكمال المنافسات إلى ما بعد حزيران/يونيو المقبل.

لكن كاين لا يريد من رؤساء الدوري الإنكليزي اتخاذ قرار باستمرار الموسم الحالي إلى ما بعد حزيران/يونيو أو حتى بداية موسم 2020-2021 في آب/أغسطس المقبل، على غرار ما تم اقتراحه من قبل بعض المسؤولين عن الدوري الإنكليزي.

وقال كاين في محادثة مباشرة على "إنستغرام" مع لاعب وسط ليفربول وتوتنهام السابق جيمي ريدناب" "أعرف أن المسؤولين عن الدوري الإنكليزي سيفعلون كل ما في وسعهم لإنهاء الموسم، وأنهم يبحثون في كل خيار ممكن".

وأضاف: "أعتقد، بالنسبة لي، نحن بحاجة إلى محاولة إنهاء الموسم، لكنني لا أرى فائدة كبيرة في اللعب في تموز/يوليو أو آب/أغسطس وتأخير بداية الموسم المقبل. لكن بالتأكيد، لا أعرف الكثير عن الكواليس والأمور المادية".

وتابع كاين (26 عاماً): "ربما أن الفترة الأخيرة بالنسبة لي هي نهاية حزيران/يونيو. إذا لم يكتمل الموسم بحلول نهاية حزيران/يونيو، فعلينا أن ننظر إلى الخيارات ونتطلّع إلى الموسم المقبل".

ومن المحتمل أن تقام مباريات الدوري بدون جمهور في محاولة لإكمال الموسم بمجرد انتهاء العزل التام المطبّق حالياً في بريطانيا.

وأوضح كاين أنه لا يعتقد أن التأخر في إنهاء الموسم الحالي سيساعد أي شخص خصوصاً إذا كان ذلك سيؤدّي إلى تأخير انطلاقة الموسم المقبل، وقال: "كلما استمر هذا الموسم، سيكون له تأثير كبير على الموسم المقبل، مع كأس أوروبا 2021، وحتى كأس العالم 2022. لكن هذا رأيي فقط".

وأردف قائلاً: "كرة القدم ثانوية في الوقت الحالي. أعلم أنه لا تزال هناك العديد من المخطّطات التي يجب وضعها، وأنا متأكّد من أن الجميع يحاول القيام بذلك. الأمور ليست بيدي، لا يمكنني فعل أي شيء شخصياً، لذلك من وجهة نظري علينا فقط أن ننتظر ونرى ما سيحدث. نأمل أن يتّضح هذا في أقرب وقت ممكن، ويمكننا محاولة العودة إلى الوضع الطبيعي".

ويتصدّر ليفربول الترتيب قبل تعليق المباريات بفارق 25 نقطة عن مانشستر سيتي وهو يحتاج فقط إلى 6 نقاط من 9 مباريات للتتويج بلقبه الأول منذ 30 عاماً، وبالتالي فإن ما يطالب به كاين يشكّل كابوساً لليفربول وجمهوره.