تعليق أعمال التجديد في الـ "برنابيو"

أعمال التجديد داخل ملعب "سانتياغو برنابيو"، معقل ريال مدريد الإسباني تتوقّف مؤقّتاً بسبب فيروس "كورونا".

  • ستتوقّف الأعمال في الملعب مبدئياً حتى التاسع من نيسان/ أبريل المقبل

بسبب فيروس "كورونا" توقّفت أعمال التجديد داخل ملعب "سانتياغو برنابيو"، معقل ريال مدريد الإسباني، بعد إعلان الحكومة الإسبانية عن تعليق جميع الأنشطة الإنتاجية غير الأساسية لأسبوعين مقبلين لمواجهة تفشّي الفيروس.

ورغم إعلان حالة الطوارئ في إسبانيا منذ الرابع عشر من آذار/ مارس الجاري، إلا أن الإجراءات الأولى التي اتّخذتها الحكومة لم تتسبّب في توقُّف أعمال التجديد داخل البرنابيو.

وكان مجلس بلدية مدريد يرغب في توقُّف الأعمال، التي بدأت منذ 24 حزيران/ يونيو الماضي كمرحلة أولى وتستمر لثلاث سنوات ونصف، كما حدث داخل باقي مناطق العاصمة الإسبانية، وتقدّمت بطلب رسمي للمنطقة بنقل الأمر لوزارة التنمية.

وستتسبّب الإجراءات الجديدة للحكومة في إيقاف أعمال التجديد حتى التاسع من نيسان/ أبريل المقبل، في انتظار آخر المستجدات الخاصة بفيروس "كورونا".

وتثق إدارة ريال مدريد، التي سارعت إلى غلق الملعب أمام الزائرين، فضلاً عن تطبيق العمل من المنزل لموظفيها، في أن هذا الوضع لن يتسبّب في أي تأخير خاص بموعد انتهاء الملعب الجديد الذي من المرتقب أن يكون جاهزاً في 2023.