مبابي يتقدم بدعوى قضائية!

مبابي يرفع دعوى لاستخدام اسمه في عمليات احتيال على صلة بالعملات المشفرة.

  • مبابي مع باريس سان جيرمان (أرشيف)

تقدم لاعب باريس سان جيرمان، الفرنسي كيليان مبابي، بدعوى قضائية ضد شبكة كانت تستعمل اسمه لبيع عملات مشفرة، ليتضح فيما بعد أن هذه الشبكة متخصصة في الإحتيال، وهذا ما تقوم الشرطة الفرنسية في التحقيق فيه.

وذكرت صحيفة "ليكيب" الفرنسية، اليوم الثلاثاء، أن مبابي رفع الدعوى في ضوء استخدام اسمه وصورته دون إذنه في حملات إعلانية مختلفة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، لتشجيع "الضحايا" على شراء العملات الافتراضية مثل "بيتكوين".

وفي هذه الحملات المضللة، يوصي مبابي (21 سنة) باللجوء إلى هذا النوع من الاستثمار "الإعجازي" الذي "يسمح لأي شخص أن يصبح مليونيراً في غضون ثلاثة أو أربعة أشهر فقط".

واختلقت الشبكة مقابلات للمهاجم في وسائل إعلام مختلفة، أكد فيها أنه يجب اغتنام هذه الفرصة قبل أن تقضي عليها البنوك التقليدية بشكل دائم.

وتم اختراق حساب مبابي على شبكة "تويتر" في ربيع 2019، للتوصية باستثمار مماثل في هذه العملات.

ويستخدم هذا النوع من الاحتيال بساتخدام صورة المشاهير، لإقناع المستثمرين بوضع أموالهم في هذا النوع من العملات الافتراضية.

ووفقاً لهيئة الأسواق المالية، تم تلقي 1100 شكوى على صلة بهذا النوع من الجرائم في عام 2018 ووصل حجم الأموال المنهوبة عبر هذه الجرائم 55.5 مليون يورو، بينما في 2019 بلغ حوالي 30 مليوناً.

ويؤكد المحققون أن العملات المشفرة سقطت إلى حد ما من حيث الاستخدام، وأن المحتالين يقترحون الآن على ضحاياهم استثمارات في منتجات أخرى مثل النبيذ أو حتى الأبقار الحلوب.