مشاكل في باريس سان جيرمان!

مجموعة "أكور" الراعية لباريس سان جيرمان قد تتوقف عن تسديد كامل عقدها.

  • نيمار بقميص باريس سان جيرمان (أرشيف)

أعلن رئيس مجموعة فنادق "أكور"، سيباستيان بازان، أمس الجمعة أن مجموعته قد لا تكون قادرة على تسديد كامل حصة الرعاية لنادي باريس سان جيرمان، متصدر الدوري الفرنسي لكرة القدم، بسبب تفشي فيروس "كوفيد-19".

وقال بازان في مقابلة مع قناة "بي أف أم تي في" "لا يمكن للرعاة أن يقدموا الأموال إذا لم يكن هناك رؤية".

وكانت "أكور" أصبحت هذا الموسم الراعي الرئيسي لقميص سان جيرمان بعقد مقدّر بـ55 مليون يورو سنوياً.

وأضاف بازان الذي رأس نادي العاصمة سابقاً، قبل شرائه من مجموعة قطر للاستثمارات الرياضية في 2011 "تسدد القيمة مرتين، في 1 كانون الثاني/يناير و1 تموز/يوليو. تم دفع القيمة المخصصة لمطلع كانون الثاني/يناير. بالنسبة لمطلع تموز/يوليو، يتعين أن يعود الدوري، وإلا لن يتم تسديده على الأرجح".

ذكّر بازان إن "قطاع الفنادق في حالة جمود"، وذلك بسبب الشلل التام الذي أصابه جراء تفشي فيروس كورونا، إذ تم فرض إغلاق أو إقفال حدود في "90 بلداً من أصل 110" حيث تنشط مجموعته.