رونالدينيو خارج أسوار السجن!

القضاء الباراغواياني يمنح رونالدينيو وشقيقه الإقامة الجبرية بعد دفع غرامة.

  • رونالدينيو أثناء اعتقاله (أرشيف)

منح القضاء الباراغواياني، أمس الثلاثاء، "الساحر" البرازيلي في عالم كرة القدم رونالدينيو غاوتشو وشقيقه ووكيل أعماله روبرتو أسيس، الإقامة الجبرية بعد دفع غرامة قدرها مليون 600 ألف دولار، وذلك خلال استعراض الإجراءات داخل قصر العدالة، والخاص بقضية استخدام وثائق مزورة لدخول البلاد.

وأشارت المحكمة في حكمها إلى أن هذا الإجراء سيتم داخل إحدى فنادق العاصمة الباراغوايانية أسونسيون، وتحت رقابة الشرطة، مع منع رونالدينيو وشقيقه من مغادرة البلاد.

وتم إيداع الكفالة في البنك الوطني للتنمية، وستكون بمثابة الضمانة خلال فترة سريان عملية التقاضي.

ويتواجد "نجم" برشلونة الإسباني سابقاً، بالإضافة لأندية عديدة أخرى، رفقة شقيقة الأكبر داخل مقر الشرطة الوطنية في العاصمة أسونسيون.

وكانت الشرطة الباراغوايانية قد اعتقلت لاعب كرة القدم البرازيلي المعتزل وشقيقه ووكيل أعماله في آذار/مارس الماضي، بعد يومين من دخولهما البلاد بجوازات سفر مزورة.

واتُهم الشقيقان بجريمة يعاقب عليها القانون من قبل وحدة الجرائم الاقتصادية المتخصصة، وذلك بعد استخدامهما لوثائق مزورة، كما أوصى بإيداعهما السجن الوقائي.

وسافر رونالدينيو إلى الباراغواي للترويج لبرنامج للمساعدة الطبية المجانية لمؤسسة خيرية، وكذلك لتقديم كتابه "عبقري الحياة".