41 وفاة بـ "كورونا" بسبب مباراة ليفربول وأتلتيكو

دراسة طبية تقول أن مباراة ليفربول وأتلتيكو مدريد في دوري أبطال أوروبا تسبّبت بـ 41 حالة وفاة بسبب فيروس "كورونا".

  • 41 وفاة بـ "كورونا" بسبب مباراة ليفربول وأتلتيكو
    تسبّبت تلك المباراة بحالة من الجدل داخل الأوساط البريطانية

خلصت دراسة طبية نشرتها صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية إلى أن مواجهة ليفربول الإنكليزي وأتلتيكو مدريد الإسباني على ملعب "أنفيلد رود" في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا في 11 آذار/ مارس الماضي، والتي حضرها 3 آلاف من مشجعي الفريق الإسباني، تسبّبت في وفاة 41 شخصاً بفيروس "كورونا".

ووفقاً للدراسة التي أجرتها مؤسسة "Edge Health"، التي تقوم بتحليل الأرقام الصادرة عن هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، فإن هذا هو الرقم الذي تسبّبت فيه تلك المباراة التي حسمها فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني بنتيجة 3-2، وتأهّل إلى دور الثمانية.

وأُقيمت المباراة قبل يومين من إصدار الحكومة الإسبانية، برئاسة بيدرو سانشيز، قراراً بفرض حالة الطوارئ، وهو ما تسبّب بحالة من الجدل داخل الأوساط البريطانية التي طالبت بإقامة المباراة من دون جماهير.

وأكد مدير الصحة العامة في مدينة ليفربول، ماثيو أشتون، في نيسان/ أبريل الماضي أن إقامة تلك المباراة كان "خاطئاً"، معتبراً في الوقت ذاته أن زيادة عدد الحالات في مدينته من الممكن أن يكون مرتبطاً بهذا اللقاء.

من جانبه، طلب عمدة المدينة، ستيف روثيرام، في الشهر ذاته بفتح تحقيق لمعرفة أسباب إقامة المباراة، وتسبّبها في تفشي الفيروس في المدينة الإنكليزية.