كأس العالم للسيدات في أستراليا ونيوزيلندا و "الفيفا" يقدم مساعدات مادية للاتحادات

الاتحاد الدولي لكرة القدم يعلن فوز ملف أستراليا ونيوزيلندا بحق تنظيم كأس العالم للسيدات ويقرر توفير 1.5 مليار دولار لمساعدة الإتحادات في مواجهة "كوفيد-19".

  • كأس العالم للسيدات في أستراليا ونيوزلندا و
    الملف المشترك بين أستراليا ونيوزيلندا يفوز بحقوق تنظيم  كأس العالم للسيدات

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم، اليوم الخميس، عن الفائز بحق استضافة كأس العالم للسيدات 2023، حيث فاز الملف المشترك بين أستراليا ونيوزيلندا بحقوق تنظيم البطولة.

وتفوق الملف المشترك على عرض كولومبيا لاستضافة البطولة التي تم توسيعها لتشمل 32 منتخباً.

وكانت اليابان قد سحبت ملفها المقدم وقررت مساندة عرض أستراليا ونيوزيلندا.

وصنف "الفيفا" في وقت سابق من هذا الشهر، الملف الأسترالي-النيوزيلندي على أنه الأفضل لاستضافة البطولة وجاءت اليابان في المركز الثاني.

وأعرب "الفيفا" عن ثقته في قدرة أستراليا ونيوزيلندا على تنظيم بطولة ناجحة من كافة النواحي، فيما أكد رئيس الاتحاد الأسترالي لكرة القدم، كريس نيكو أن البطولة ستقدم بشكل مختلف عن سابقاتها.

كما تعد البطولة الأولى في الكرة النسائية التي يتم فيها إشراك دولتين في تنظيمها، إضافةً إلى أنه ولأول مرة ستلعب في منطقة آسيا والمحيط الهادي.

وكانت التوقعات تصب في فوز الملف الكولومبي، خصوصاً مع دعم دول الاتحاد الأوروبي "يويفا" له، لكن في النهاية  اكتسح الملف المشترك بـ 22 صوتاً مقابل 13 لكولومبيا.

وفي سياق متصل، كانت النسخة الماضية في فرنسا نسخة تاريخية، حيث بطولة 2019 الأرقام القياسية في المشاهدة الجماهيرية عبر شاشات التلفزيون وتعتبر النسخة الأبرز حتى الآن.

وقاد جياني إنفانتينو رئيس الفيفا شخصياً حملة لزيادة عدد الفرق المنافسة في كأس العالم للسيدات إلى 32 من 24 اعتباراً من نسخة 2023.
كما أبدى إنفانتينو مساندته للعرض المشترك خلال اجتماع مجلس "الفيفا".

كما قرر "الفيفا" أيضاً تخصيص مبلغ 1.5 مليار دولار من أجل مساعدة الاتحادات الأعضاء، التي تأثرت بتداعيات فيروس كورونا "كوفيد-19"، وذلك على شكل منحٍ وقروض.

وسبق للاتحاد الدولي أن قرر في نيسان/أبريل الماضي أن دفع نحو 150 مليون دولار إلى الاتحادات الأعضاء البالغ عددها 211.

ويمكن لكل من اتحاد أن يتلقى مليون دولار مع تخصيص مساعدة إضافية بقيمة 500 ألف دولار لمساعدة كرة القدم النسائية.

وستتوفر مساعدات أخرى على شكل قروض بدون فوائد، قد تصل إلى 35% من دخل كل اتحاد، على أن يكون الحد الأدنى لكل قرض 500 ألف دولار، والحد الأقصى 5 مليون دولار.

أما الاتحادات القارية الاتحادات القارية (مثل الاتحاد الأوروبي أو الآسيوي) فيمكنهم الحصول على قرض بقيمة 4 ملايين دولار.

وأعلن "الفيفا" في آذار/مارس الماضي إنشاء صندوق مساعدة لكرة القدم، وفي أواخر نيسان/أبريل قرر توزيع كل التمويل "التشغيلي" المستحق للاتحادات الأعضاء عن العامين 2019 و2020 كخطوة أولى من أجل مساعدة مجتمع كرة القدم.