في مثل هذا اليوم.. رونالدو قهر الألمان! (فيديو)

في 30 حزيران/يونيو من العام 2002، لعبت ألمانيا والبرازيل نهائي كأس العالم في كوريا واليابان، يومها تألق رونالدو وانتصرت البرازيل (0-2) بهدفين "للظاهرة". 

  • رونالدو محتفلاً باحد اهدافه في مرمى ألمانيا (أرشيف)
    رونالدو محتفلاً بأحد أهدافه في مرمى ألمانيا (أرشيف)

في مثل هذا اليوم 30 حزيران/يونيو من العام 2002، لُعب نهائي كأس العالم كوريا واليابان، حيث واجه المنتخب الألماني منتخب البرازيل، الذي كان ساحراً في ذلك العام، إذ نجح منتخب "السامبا" في التتويج بلقب البطولة الخامسة، ليضع النجمة الخامسة على صدره.

ومنذ ذلك الحين وحتى اليوم تغير الكثير، لم يعد هناك رونالدو ولا ريفالدو ورونالدينيو وغيرهم، لم تعد البرازيل قادرةً على تحقيق اللقب العالمي وابتعدت عن التتويج، ومنذ مباراة النهائي في ملعب "يوكوهاما" في اليابان لم تعرف البرازيل طعم الذهب في كأس العالم.

في تلك البطولة لم تكن ألمانيا مرشحةً لبلوغ النهائي، حتى البرازيل التي كانت مرشحة في كل النسخ لحصد اللقب كانت قد تأهلت بصعوبة إلى النهائيات.

نهائي ملعب "يوكوهاما"، سيبقى راسخاً في ذاكرة رونالدو نازاريو الذي كان بطل تلك البطولة، وبطل النهائي حيث دك شباك الحارس الألماني أوليفر كان بهدفين انتصرت بهما البرازيل.

اشتهرت تلك البطولة بقصة شعر رونالدو التي تحدث عنها في ما بعد وقال إنها كانت أفضل وسيلة لإبعاد الضغوطات الاعلامية عنه، حيث شغلت قصة شعره "الغريبة" الإعلام وجعلته مركزاً أكثر، وما يمز تلك البطولة أكثر فأكثر هو أداء رونالدو الساحر الذي كان قد عاد لتوه من الإصابة.