الدوري الإنكليزي: مورينيو ليس سعيداً

مورينيو يشتكي من طول المدة بين مباريات فريقه توتنهام ويأمل أن يقدم لاعب الوسط ندومبلي أداءً جيداً.

  • الدوري الإنكليزي: مورينيو ليس سعيداً
    مورينيو وندومبلي (أرشيف)

علّق مدرب توتنهام، البرتغالي جوزيه مورينيو، اليوم الخميس، على الفترة التي تفصل بين مباريات فريقه، مبدياً عدم رضاه على طول المدة بين المباراة والأخرى، وتعيش الكرة الإنكليزية هذه الحالة منذ استئناف المنافسات التي علقت في آذار/مارس الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا.

وسيلتقي توتنهام مع شيفيلد يونايتد في وقت لاحق من اليوم (20:00 بتوقيت القدس)، حيث كانت آخر مباراة لعبها الفريق منذ 9 أيام، وانتهت بفوز فريقه (2-0) على وست هام يونايتد في 23 حزيران/يونيو الماضي.

وقال المدرب البرتغالي في مؤتمر صحفي قبل المواجهة "أنا غير سعيد بسبب انتظاري لمدة طويلة للغاية قبل خوض هذه المباراة".

وأضاف مورينيو أن الوقت المثالي للفصل بين مباراة وأخرى هو "ثلاثة أيام"، لأن ذلك يحسن الفريق من الناحية البدنية.

وأعرب مورينيو أيضاً عن أمله في أن يقدم لاعب الوسط تانغي ندومبلي أداءً جيداً، إذ استبدل ندومبلي بين الشوطين في آخر مباراة لتوتنهام قبل توقف الدوري الإنكليزي في منتصف آذار/مارس الماضي، ولم يشارك من يومها في أي مباراة وتعرض لبعض الانتقادات.

كما قدم مورينيو الدعم للاعبه بالقول إن الكثير من اللاعبين يواجهون مشكلات عند بدايتهم في فريق جديد، لكن المهم هو ما يحدث في النهاية، وأضاف "في الكثير من الأندية الأخرى يكون من الطبيعي أحياناً وجود لاعبين كبار على مقاعد البدلاء مثل مانشستر يونايتد، ليفربول، ريال مدريد، برشلونة وبايرن ميونيخ".

ويحتل توتنهام المركز الـ8 بين فرق الدوري الإنكليزي الممتاز برصيد 45 نقطة قبل سبع جولات على نهاية الموسم.