برشلونة يلاحق الريال وغريزمان يتعرض للاصابة

برشلونة يحقق انتصاراً على بلد الوليد ويتمسك ببصيص من الأمل بتحقيق لقب "الليغا".

  • ميسي وفيدال بعد تسجيل الأخير لهدف المباراة الوحيد
    ميسي وفيدال بعد تسجيل الأخير لهدف المباراة الوحيد

نجح برشلونة في خطف انتصار مهم خارج قواعده أمام بلد الوليد، أمس السبت، ليواصل تضييق الخناق على المتصدر ريال مدريد، حيث فاز "البلوغرانا" بهدف مقابل لاشيء، ضمن منافسات الجولة الـ36 من الدوري الإسباني "الليغا". 

وسجل هدف المباراة الوحيد التشيلياني أرتورو فيدال في الدقيقة 15، بعد تمريرة من ليونيل ميسي، الذي وصل إلى رقم قياسي، إذ بات أول لاعب في تاريخ الدوري الإسباني يسجل أكثر من 20 هدفاً ويصنع 20 في موسم واحد. 

ورفع البرسا رصيده بهذه النتيجة إلى 79 نقطة، ليقلص الفارق من جديد لنقطة واحدة في المركز الثاني خلف "الميرينغي" الذي سيحل غداً الاثنين ضيفاً على غرناطة في ختام الجولة، ليحافظ على بصيص أمل في إمكانية خطف اللقب مع تبقي جولتين على نهاية الموسم.

بينما تجمد رصيد بلد الوليد عند 39 نقطة يحتل بها المركز الـ14، بعد أن تكبد خسارته الثانية على التوالي، والـ13 هذا الموسم.

بدوره، أعلن برشلونة اليوم الأحد أن لاعبه الفرنسي أنطوان غريزمان يعاني من إصابة عضلية في الفخذ الأيمن قد تحرمه من المشاركة في آخر جولتين من الدوري الإسباني.

وخضع غريزمان لفحوصات طبية أكدت معاناته العضلية، إلا أن بيان النادي لم يحدد المدة التي سيغيبها عن الملاعب وذكر فقط أن عودة المهاجم الفرنسي تعتمد على تطور حالته.

وتعد هذه الإصابة الأولى التي يعاني منها غريزمان في الموسم بعد أن شارك خلاله في 46 مباراة في جميع المنافسات.