الدوري الإنكليزي: بورنموث يكتسح ليستر سيتي!

ليستر سيتي يسقط بشكل مفاجئ أمام بورنموث على ملعب الأخير.

  • لاعبو بورنموث يحتفلون سوياً (تويتر)
    لاعبو بورنموث يحتفلون سوياً (تويتر)

استمرت نتائج ليستر سيتي المخيبة للآمال في الدوري الإنكليزي الممتاز من بعد استئناف المسابقة التي علقت بسبب تفشي فيروس كورونا، وذلك بعد خسارته المفاجئة، أمس الأحد، أمام مضيفه بورنموث، الذي اكتسح "الثعالب" بالفوز (4-1)، ضمن منافسات الجولة الـ35 من "البريميرليغ".

وتقدم جيمي فاردي في النتيجة لصالح الضيوف في الدقيقة 23، ليرفع رصيده في صدارة هدافي المسابقة إلى 23 هدفاً.

وانتفض لاعبو بورنموث في الشوط الثاني على ملعبهم "فيتاليتي ستاديوم"، حيث تعادلوا في الدقيقة 66 عن طريق جونيور ستانيسلاس من ركلة جزاء، ولم تكد تمر دقيقة حتى تقدم أصحاب الأرض بالهدف الثاني بتوقيع الشاب دومينيك سولانكي.

وفي الدقيقة 68، تعقدت مهمة "الثعالب" في المباراة بطرد التركي كاجالار سويونكو ببطاقة حمراء مباشرة، ليستغل لاعبو بورنموث هذا النقص، ويعمقوا الفارق في الدقيقة 83 ولكن هذه المرة بمساعدة النيران الصديقة بهدف جوني إيفانز بالخطأ في مرماه.

وقبل 3 دقائق من نهاية الوقت الأصلي، اختتم سولانكي الرباعية، مضيفاً هدفه الشخصي الثاني في المباراة.

وبهذه النتيجة الكبيرة، يستعيد بورنموث ذاكرة الانتصارات في "البريميرليغ" بعد 9 جولات وتحديداً منذ فوزه على أستون فيلا (2-1) في شباط/فبراير الماضي، وهو الفوز الأول للفريق أيضاً منذ استئناف النشاط الكروي في حزيران/يونيو الماضي.

ورفع الفوز رصيد الفريق إلى 31 نقطة لينعش آماله في البقاء حيث بات لا يفصله عن منطقة الأمان سوى 3 نقاط فقط، بينما تكبد ليستر خسارته الـ10 هذا الموسم، ليصبح مهدداً بالخروج من منطقة دوري الأبطال بعدما تجمد رصيده عند 59 نقطة، وفي حال فوز مانشستر يونايتد (58 نقطة) اليوم الاثنين على ضيفه ساوثامبتون سيخرج ليستر من المربع الذهبي.

بدوره، قال إيدي هاو مدرب بورنموث إن المدافع نيثن آكي سيغيب على الأرجح عن آخر ثلاث مباريات من الموسم بعد إصابته بكدمة خلال مباراة ليستر.

وغادر قلب الدفاع، الذي شارك أساسياً في 29 مباراة في الدوري هذا الموسم، الملعب بعد 40 دقيقة عقب إصابته في التحام مع جيمي فاردي.