السعودية تلغي ترخيص‭ ‬شبكة "بي إن سبورتس" القطرية

السعودية تلغي تراخيص شبكة "بي إن سبورتس" القطرية، حيث تزعم الهيئة العامة للمنافسة في السعودية أن "BeIN" خرقت قانون المنافسة.

  • السعودية تلغي ترخيص‭ ‬شبكة
    السعودية تلغي ترخيص‭ ‬شبكة "بي إن سبورتس" القطرية

أعلنت الهيئة العامة للمنافسة في السعودية، اليوم الثلاثاء، أنها ألغت بشكل نهائي ترخيص شبكة قنوات "بي إن سبورتس" والتي مُنع بثها في السعودية منذ منتصف 2017 بسبب الخلافات مع قطر.

وأوضحت الهيئة في بيان عبر موقعها على الانترنت، أنها فرضت غرامةً على "بي إن سبورتس" بقيمة عشرة ملايين ريال (2.67 مليون دولار) بسبب الممارسات "التي تخالف نظام المنافسة"، وكذلك رد جميع الأرباح التي حصلت عليها جراء هذا الانتهاك، وفقاً للقرار الذي نشرته الهيئة العامة للمنافسة.

وتم إيقاف بث "بي إن سبورتس" في السعودية بعد أن قطعت الرياض وحلفاؤها العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع قطر في حزيران/يونيو 2017، بسبب دعم الدوحة المزعوم للإرهاب، وهو اتهام تنفيه قطر.

وبحسب المحكمة، فقد انتهكت "بي إن سبورتس" منظومة المنافسة ببثها مباريات حصرية من دوري الأبطال الأوروبي عام 2016، وأجبرت العملاء الراغبين في الاشتراك بباقة الرياضة على الدفع مقابل قنوات غير رياضية.

وقال متحدث باسم مجموعة "بي إن" الإعلامية في بيان إن منع الشبكة من استغلال حقوقها بالطريقة العادية التي تتبعها كل الشبكات الرياضية والترفيهية حول العالم، قرار "سخيف" على كل الأصعدة.

كما قدمت قطر في العام 2018 شكوى أمام منظمة التجارة العالمية، قائلةً إن السعودية تمنع بث "بي إن سبورتس" في السعودية، مضيفةً أنها رفضت اتخاذ إجراءات فعالة ضد القرصنة المزعومة على محتواها من قبل شبكة "بي أوت كيو".

وقضت لجنة تابعة لمنظمة التجارة العالمية الشهر الماضي، بأن السعودية انتهكت اللوائح العالمية المتعلقة بحقوق الملكية الفكرية بعدم اتخاذها إجراءات ضد "بي أوت كيو".

في المقابل، أيدت اللجنة وجهة النظر السعودية، بأن باستطاعتها منع الشبكة القطرية من الحصول على استشارات قانونية في "المملكة" لأسباب تتعلق بالأمن القومي.

بدوره، أكد الإتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" الشهر الماضي، التزامه بمكافحة القرصنة وأثنى على تقرير منظمة التجارة العالمية، والذي جاء فيه أن عمليات البث التي تقوم بها شركة "بي أوت كيو" غير قانونية.

ويتوفر بث "بي أوت كيو" على نطاق واسع في السعودية لكن الرياض قالت مراراً  إن هذه الشبكة لا تتخذ من السعودية مقراً لها، وإنها ملتزمة بحماية الملكية الفكرية.

وتمتلك "بي إن سبورتس" حقوق البث التلفزيوني لأغلب البطولات الكروية المهمة في العالم ومن بينها الدوري الإسباني كأس العالم ودوري أبطال أوروبا.