بداية مخيّبة لمانشستر يونايتد وفوز ثانٍ لأرسنال

مانشستر يونايتد يخسر أمام كريستال بالاس 1-3 وأرسنال يفوز على وست هام 2-1 في الدوري الإنكليزي.

  • خسر مانشستر يونايتد على ملعبه
    خسر مانشستر يونايتد على ملعبه

بدأ مانشستر يونايتد الموسم الجديد من الدوري الإنكليزي لكرة القدم بأسوأ طريقة بخسارته على ملعبه "أولد ترافورد" أمام كريستال بالاس 1-3 في المرحلة الثانية بعد أن غاب عن المرحلة الأولى، في حين فاز أرسنال للمرة الثانية.

وكانت رابطة الدوري منحت مانشستر يونايتد وجاره مانشستر سيتي راحة أسبوعاً إضافياً بعد مشاركتهما القارية، فلم يخوضا مباراتيهما في الجولة الأولى الأسبوع الماضي.

ولم تكد تمرّ 7 دقائق حتى تمكن كريستال بالاس من التقدّم بهدف لاندي تاوسند.

وضغط مانشستر يونايتد في الشوط الثاني لكن من دون فعالية إلى أن احتسب الحكم ركلة جزاء لبالاس اثر لمسة يد على السويدي فيكتور ليندلوف داخل المنطقة انبرى لها الغاني جوردان ايوو لكن دي خيا تصدى لمحاولته ببراعة (72)، لكن الحكم أمر باعادة الركلة بعد الاحتكام إلى تقنية الفيديو لأن الحارس الاسباني تحرّك بقدميه عن خط المرمى قبل تسديد الركلة، فناب العاجي ويلفريد زاها لاعب مانشستر يونايتد السابق عن جوردان وسدّدها في سقف الشباك معزّزا تقدّم فريقه (74).

وقلّص مانشستر يونايتد النتيجة عبر الوافد الجديد الهولندي فان دي بيك (80)، لكن ليندلوف ارتكب خطأ جديداً عندما فشل في تشتيت إحدى الكرات فتهيأت أمام زاها الذي سددها في الشباك (85).

وفي المباراة الثانية، عانى أرسنال الأمرّين لتخطي وست هام 2-1.

وتقدّم أرسنال بهدف لمهاجمه الفرنسي ألكسندر لاكازيت (25) ليصبح رابع لاعب فرنسي يسجل 50 هدفاً لأرسنال بعد الأسطورة تييري هنري (228) وأوليفيه جيرو (105) وروبير بيريس (84).

بيد أن وست هام نجح في إدراك التعادل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول عبر ميكايل أنطونيو.

وكان وست هام الطرف الأفضل في الشوط الثاني لكنه لم ينجح في استغلال الفرص التي سنحت له ليدفع الثمن قبل نهاية المباراة بخمس دقائق عندما سجّل إدوارد نكيتيا هدف الفوز لأرسنال.