سامباولي يستقيل من تدريب أتلتيكو مينيرو ويقترب من مارسيليا

خورخي سامباولي يستقيل من تدريب أتلتيكو مينيرو، وتقارير تتحدث عن انتقاله لفرنسا.

  • خورخي سامباولي مع أتلتيكو مينيرو
    خورخي سامباولي مع أتلتيكو مينيرو

أعلن المدرب الأرجنتيني، خورخي سامباولي، أمس الإثنين، استقالته من تدريب نادي أتلتيكو مينيرو البرازيلي.

وتشير التقارير الصحافية إلى أن سامباولي قريب من تدريب نادي مارسيليا الفرنسي.

وكتب سامباولي الذي كان مرتبطاً بالنادي البرازيلي حتى نهاية العام الحالي، في رسالة نشرتها وسائل الإعلام: "إنها النهاية. ستكون المباراة الأخيرة يوم الخميس".

وأوضحت العديد من وسائل الإعلام أن مدرب المنتخب الأرجنتيني سابقاً (2017-2018)، قريب من تدريب مارسيليا خلفاً للبرتغالي فياش بواش المعاقب من إدارة النادي منذ مطلع شباط/فبراير بعدما كشف نيته في تقديم استقالته بسبب سوء معاملة الإدارة.

وتولى سامباولي (60 عاماً) تدريب أتليتكو مينيرو في آذار/مارس 2020 وقاده إلى الفوز 25 مرة في 44 مباراة (10 هزائم و9 تعادلات).

وفي مسيرته التدريبية التي بدأت في العام 2002، قاد سامباولي فريقاً برازيلياً آخر هو سانتوس، بالإضافة إلى أندية في البيرو وتشيلي والإكوادور. تجربته الوحيدة في أوروبا كانت في إسبانيا مع نادي إشبيلية (2016-2017).

ولن يكون بإمكان سامباولي المعروف بانفعالاته العصبية على دكة البدلاء، قيادة أتلتيكو مينيرو في المرحلة الاخيرة من الدوري البرازيلي، الخميس ضد بالميراس، لأنه طرد في المرحلة الماضية لمهاجمته اللفظية للحكم.