سانتوس لم يطالب "الفيفا" بإيقاف نيمار

سانتوس ينفي ما تردد عن مطالبته الإتحاد الدولي لكرة القدم بمعاقبة لاعبه السابق نيمار بالإيقاف لمدة ستة أشهر.

النجم البرازيلي نيمار
النجم البرازيلي نيمار
أكد سانتوس البرازيلي أنه لم يطالب الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بمعاقبة لاعبه السابق نيمار بالإيقاف لمدة ستة أشهر بدعوى أنه تصرف بـ"سوء نية" خلال التفاوض حول انتقاله إلى برشلونة الإسباني.

وأشار النادي في بيان إلى أنه طالب الفيفا في مايو/ آيار الماضي بالبت في ما إذا كانت صفقة انتقال نيمار للبرسا قد مثّلت انتهاكاً للعقود أم لا، ولكنه لم يطالب بمعاقبة اللاعب.

وقال النادي في بيانه: "سانتوس لم يتقدّم بأي طلب إضافي للفيفا سوى طلب البتّ في الصفقة".

وكانت صحيفة "غلوبو سبورت" قد ذكرت أمس أن رئيس سانتوس، موديستو روما، طالب الفيفا بإيقاف نيمار عن ممارسة كرة القدم لمدة ستة أشهر، واتهم المهاجم البرازيلي بانتهاك المادة 62 من لائحة الإنضباط الخاصة بالإتحاد الدولي.

وبحسب هذه الرواية، اتهم سانتوس مهاجمه السابق بالتصرف بـ"سوء نية"، كما عدّد الخروقات التي ارتكبها اللاعب في لائحة انتقالات اللاعبين خلال صفقة انتقاله لبرشلونة.