العنصرية تطال لاعبي ميلان دون 10 سنوات!

واقعة عنصرية جديدة في ملاعب أوروبا لكرة القدم تستهدف هذه المرة أشبال فريق ميلان.

هتافات عنصرية خلال مباراة بين ميلان وباريس سان جيرمان في بطولة دولية للأشبال في إيطاليا
لا تتوقف العنصرية في ملاعب الكرة الأوروبية على اللاعبين الكبار فقط، بل تطال الأشبال أيضاً.
هذا ما حدث خلال مباراة بين فريقي ميلان الإيطالي وباريس سان جيرمان الفرنسي في إطار دورة دولية في إيطاليا للاعبين دون 10 سنوات، بحسب بيان أصدره النادي اللومباردي ونشره موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".
وورد في البيان: "لاعبون ناشئون في فريق ميلان دون عشر سنوات كانوا ضحايا لهتافات عنصرية خلال بطولة في إيطاليا. هذه الهتافات جاءت خلال الفوز 4-0 على باريس سان جيرمان يؤهل إلى نصف نهائي بطولة يونيفيرسيل كاب".
وأضاف البيان: "هذه الأفعال العنصرية صدرت من أشخاص في المدرجات إستهدفت أطفالاً, لاعبين صغاراً للغاية".