انتقادات لاذعة لغوارديولا وساخرة من برافو

الصحف البريطانية توجّه انتقادات لاذعة لمانشستر سيتي الإنكليزي، الإسباني جوسيب غوارديولا عقب هزيمة الفريق أمس الأربعاء برباعية نظيفة أمام برشلونة الإسباني على ملعب "كامب نو" ضمن منافسات المجموعة الثالثة في دوري أبطال أوروبا، في الوقت الذي وصفت فيه حارس المرمى التشيلي كلاوديو برافو بأنه "مهرج".

غوارديولا خلال المباراة (أ ف ب)
وجّهت الصحف البريطانية انتقادات لاذعة لمانشستر سيتي الإنكليزي، الإسباني جوسيب غوارديولا عقب هزيمة الفريق أمس الأربعاء برباعية نظيفة أمام برشلونة الإسباني على ملعب "كامب نو" ضمن منافسات المجموعة الثالثة في دوري أبطال أوروبا، في الوقت الذي وصفت فيه حارس المرمى التشيلي كلاوديو برافو بأنه "مهرج".
وعلى صفحتها الرئيسية، قررت صحيفة "ذا صن" اللعب بالكلمات للسخرية من خطأ حارس مرمى المان سيتي بعد أن حاول منع الكرة بيده وهو خارج منطقة الجزاء، ما كلفه الطرد ببطاقة حمراء مباشرة، واستخدام تعبير "clownio" بالإنكليزية بدلاً من "كلاوديو" لوصفه بأنه "مهرج".

كما انتقدت الصحيفة بشكل واضح أداء غوارديولا على رأس الإدارة الفنية للنادي الإنكليزي، مشيرة إلى أن "هاتريك (الأرجنتيني ليونيل) ميسي جعل عودة بيب حزينة".

وأضافت أن المهاجم الأرجنتيني سيرجيو"أغويرو بدأ اللقاء على مقعد البدلاء للمباراة الثانية على التوالي" وتساءلت "هل يقدره غوارديولا حقاً؟"، مشيرة في سخرية إلى أن حارس مرمى الفريق السابق جو هارت "تابع المباراة عبر شاشة التلفزيون بالتأكيد".

وذكرت "ذا صن" بأن فريق غوارديولا سيتعيّن عليه الآن الفوز على برشلونة في لقاء الإياب عقب 15 يوماً أو على بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني من أجل التأهل لدور الـ16.
أما صحيفة "ذا دايلي مايل"، فعنونت مقالها عن اللقاء: "ميسي يدمر مان سيتي"، مضيفة أن "هاتريك النجم الأرجنتيني كان عقاباً لغوارديولا على ترك أغويرو على مقعد البدلاء".

وأبرزت صحيفة "ذا دايلي ميرور" أن "هاتريك ميسي دمر عودة غوارديولا"، مشيرة إلى أن "ثلاثية ميسي وهدف نيمار في نهاية اللقاء قادوا البرسا للفوز على مان سيتي، لكن عليهم أيضاً (لاعبي برشلونة) توجيه الشكر لبرافو على الخطأ السخيف الذي ارتكبه في الشوط الثاني".

وانتقدت الصحيفة أداء المدير الفني للفريق الإنجليزي، مؤكدة أن "مدرب مان سيتي لغز. سواء المشجعين أو الصحفيين الذين يغطون أخبار النادي يستاءلون عن السبب وراء قرار بيب بعدم الدفع بأغويرو أساسياً".

وأضافت أنه "في المباراة التي قد تعد الأصعب هذا الموسم، استبعد الشخص الذي يفترض أنه أفضل لاعب في الفريق".

وأبرزت صحيفة "ذا دايلي ميرور" أن "التفوق الذي أظهره برشلونة على مانشستر سيتي لم يكن بفضل أداء ميسي الرائع فحسب. برافو وغوارديولا كان لهما دور أيضاً"، مؤكدة أن المدير الفني للفريق الإنكليزي "يجب أن يتحمل المسؤولية على تكتيكاته التي دمرت مان سيتي في النهاية لأن مدرب البرسا السابق أخطأ في القرارات الحاسمة".

وأضافت أن "غوارديولا خاطر بسمعته كمدرب حين استعاض عن هارت بكلاوديو المهرج الذي يعطي انطباعاً بأن حادث ما على وشك الوقوع".

من جانبها، نددت صحيفة "ذا غارديان" بأن "برافو هو السبب في البطاقة الحمراء السخيفة والفريق ارتكب عدداً مبالغ فيه من الأخطاء. غوارديولا خاطر أكثر من اللازم واستبعد أغويرو من التشكيلة الأساسية".