"الفيفا": لا وثيقة تطالب بسحب تنظيم المونديال من قطر

الاتحاد الدولي لكرة القدم يؤكد أن رئيسه السويسري جياني إنفانتينو لم يتلق أي وثيقة تتعلق بطلب الدول العربية الست التي قطعت علقاتها مع قطر بسحب تنظيم مونديال 2022 من الأخيرة.

تستضيف قطر المونديال عام 2022

أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم أن رئيسه السويسري جياني إنفانتينو لم يتلق أي وثيقة تتعلق بطلب الدول العربية الست التي قطعت علقاتها مع قطر بسحب تنظيم مونديال 2022 من الأخيرة.

وكان تقرير ذكر أن الدول العربية الست التي أعلنت الشهر الماضي قطع العلاقات مع قطر طلبت من "الفيفا" سحب تنظيم كأس العالم 2022 من الدوحة بداعي أنها تشكل "قاعدة للارهاب".

وذكر موقع "ذا لوكال" السويسري على الانترنت أن دول السعودية واليمن وموريتانيا والامارات والبحرين ومصر بعثت خطاباً جماعياً إلى الفيفا تطلب فيه استبعاد قطر من تنظيم كأس العالم بموجب المادة 85 من ميثاق الاتحاد الدولي التي تتيح سحب ملفات التنظيم من دول حال وجود ظروف طارئة.

وقال متحدث باسم الفيفا: "رئيس الفيفا لم يستقبل أي خطاب كهذا وبالتالي لم تصدر منه تعليقات في هذا الأمر".

وأضاف: "كما قلنا بالفعل. الفيفا على تواصل بشكل منتظم مع اللجنة المحلية المنظمة لكأس العالم 2022 واللجنة العليا للمشاريع والإرث للتعامل مع شؤون متعلقة بكأس العالم 2022".

وقال مصدر مطّلع على أنشطة الحكومة القطرية المتعلقة باستعدادات كأس العالم إن قطر على دراية بأن السعودية ودول أخرى ضالعة في هذا التحرك،  لكن معلوماته تقول إن قطر لم تتسلم هذا الخطاب حتى الآن.