لوف يشعر بالسعادة والفخر

يواكيم لوف، مدرب منتخب ألمانيا لكرة القدم، يبدي سعادته البالغة بالتتويج للمرة الأولى بلقب كأس القارات التي أقيمت في روسيا، عقب فوزه 1-0 على نظيره التشيلي في النهائي.

لوف خلال التتويج (أ ف ب)
أبدى يواكيم لوف، مدرب منتخب ألمانيا لكرة القدم، سعادته البالغة بالتتويج للمرة الأولى بلقب كأس القارات التي أقيمت في روسيا، عقب فوزه 1-0 على نظيره التشيلي في النهائي.

وأعرب لوف عن شعوره بالفخر الشديد باللاعبين الشباب الذين استعان بهم خلال فعاليات البطولة، في ظل سعيه لمنح قسط أوفر من الراحة لعناصر الفريق الأساسية، خوفاً من إجهادهم وعدم حصولهم على الراحة الكافية هذا الصيف وهو ما قد يؤثر عليهم في الموسم المقبل وفي المونديال القادم في روسيا العام المقبل، ليكسب اللاعبون الشباب الرهان ويثبتوا جدارتهم بارتداء قميص المنتخب الألماني.

وقال لوف عقب المباراة: "بالتأكيد، إنني فخور للغاية بهذا الفريق الذي لم يلعب سوى ثلاثة أسابيع ونصف".

وأوضح: "بغضّ النظر عما كان يحدث في التدريبات أو خلال المباريات، فقد كنا نشعر جميعاً بروح الفوز، هذا هو السبب الذي يجعلني أرى أن فريقي يستحق التتويج باللقب".

وتحدث لوف عن النهائي قائلاً: "بالنسبة لنا وللاعبين الشبان، فقد قدمنا مباراة رائعة حقاً وأظهرنا حجم رغبتنا في تحقيق الانتصار".

وبات المنتخب الألماني سادس فريق يحرز اللقب في تاريخ المسابقة، حيث سبقه إلى ذلك منتخبات البرازيل، التي توجت بالبطولة في أربع مناسبات، وفرنسا التي حملت الكأس مرتين، فيما حصلت كل من المكسيك والأرجنتين والدنمارك على لقب وحيد.

وأصبح المنتخب الألماني (بطل العالم) أول منتخب أوروبي يتوج بكأس القارات منذ أن نال المنتخب الفرنسي اللقب عام 2003.