إنكلترا: ماني وفاغنر أفضل لاعب ومدرب في آب/أغسطس

السنغالي ساديو ماني لاعب ليفربول والألماني دايفيد فاغنز المدير الفني لهدرسفيلد يفوزان بجائزتي أفضل لاعب ومدرب خلال شهر آب/أغسطس الماضي بالدوري الإنكليزي الممتاز.

ساديو ماني

فاز السنغالي ساديو ماني لاعب ليفربول والألماني دايفيد فاغنز المدير الفني لهدرسفيلد، الجمعة، بجائزتي أفضل لاعب ومدرب خلال شهر آب/أغسطس الماضي بالدوري الإنكليزي الممتاز.

وتغلب ماني، الذي سجل ثلاثة أهداف خلال أول ثلاث مباريات لـ"الريدز" في المسابقة، في عملية التصويت، التي شارك فيها مجموعة من الخبراء وقادة فرق "البريميير ليغ" والجماهير، على زميله في الفريق الجناح المصري محمد صلاح وثلاثي مانشستر يونايتد البلجيكي روميلو لوكاكو والإنكليزي فيل جونز والأرميني هنريخ مخيتاريان ومهاجم تشلسي الإسباني ألفارو موراتا.

وقال ماني عقب تسلمه الجائزة داخل المدينة الرياضية لليفربول "سعيد للغاية باستلام هذه الجائزة لأنها تعني أنني أسير على الطريق الصحيح. أريد شكر زملائي لأنه بدونهم لا يمكنني فعل أي شيء. سعيد بانطلاقتي هذا الموسم وبالأهداف، وهذه الجائزة تمنحني ثقة كبيرة".

كما أثنت رابطة الدوري الإنكليزي على البداية القوية للصاعد حديثاً، هدرسفيلد، وقامت بتسليم مدربه فاغنر، جائزة أفضل مدرب.

وجمع الفريق خلال الثلاث جولات السابقة سبع نقاط من فوزين وتعادل ليحتل المركز الثالث خلف المتصدر مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي الثاني.

وتفوق فاغنر خلال عملية التصويت على كل من البرتغالي جوزيه مورينيو (مانشستر يونايتد)، الويلزي وتوني بوليس (وست بروميتش ألبيون)، والألماني يورغن كلوب (ليفربول)، والإسباني جوسيب غوارديولا (مانشستر سيتي).

وقال فاغنر "إنه شرف لي الحصول على هذه الجائزة وأريد أن أشاركها مع الجميع داخل النادي، لاسيما اللاعبين. كنت أتمنى أن نبدأ المسابقة بطريقة جيدة، ولكن لم أتوقع هذه النتائج!. ولكن هذه البداية فحسب، وعلينا المواصلة بنفس التركيز".