إنريكي: تدريب ميسي سهل للغاية .. والكتالونيون متقدمون على إسبانيا!

مدرب برشلونة السابق لويس إنريكي يرى أن "قيادة ليونيل ميسي سهلة للغاية"، ويعتبر الكتالونيين أكثر تقدماً من باقي الإسبان.

لويس إنريكي

رأى مدرب برشلونة السابق لويس إنريكي أن "قيادة ليونيل ميسي سهلة للغاية".

ورداً على سؤاله حول مدى تعقيد قيادة مهاجم "البرسا"، قال إنريكي في مقابلة نشرت على قناة "الدراج إيبون ثوغاستي" في "يوتيوب"، إن هذا الأمر كان "غاية في السهولة"، مؤكداً أن كل النجوم الكبار الذين لعبوا تحت إمرته في النادي الكتالوني (ميسي والأوروغواياني لويس سواريز وأندريس إنييستا) لديهم "فكرة فردية عن اللعب وليست جماعية".

وأضاف "ميسي بسلوكه جعلنا ندرك أننا فريق وأنه يحتاج للباقين.. إنه يتولى قيادة الأوركسترا في كثير من المباريات، ولديه كل ما يتطلبه الأمر للقيام بذلك".

وتسلم إنريكي دفة الإدارة الفنية لبرشلونة صيف 2014 قبل أن يرحل مع نهاية موسم 2017، وتمكن من تحقيق بطولتي دوري إسباني معه إضافة للقب وحيد في دوري أبطال أوروبا.

وحول مستقبله في التدريب، اعترف إنريكي "إنني أعمل من أجل المال مثل أي شخص، لكن أيضاً من أجل الحافز. لقد دربت أفضل لاعبين في العالم ولا يوجد أي ناد آخر لديه مستوى اللاعبين الذين دربتهم نفسه، يجب أن يكون هناك تحد كبير يدفعني للعودة للإدارة الفنية".

ورداً على سؤاله ما إذا كان يتطلع لتدريب منتخب إسبانيا، أكد أن مدرب "لاروخا"، خولين لوبيتيغوي "يقدم عملاً جيد جداً".

وأضاف "قد يحين دوري في المنتخب في عام ما، لكنني لا أعلم..الأمر يتوقف على ما إذا طلب مني ذلك -لقد تلقيت عرضاً من أحد الأندية لتولي إدارته الفنية- لكن يجب أن يكون الأمر محفزاً بالنسبة لي".

على صلة، خرج إنريكي بتصريح لافت حول الكتالونيين، معتبراً إياهم أكثر تقدماً من باقي الإسبان.

وقال "الآن لا يتقبل البعض قول ذلك، لكن الكتالونيين رائعين..الناس والمدينة. إنهم متقدمون للغاية على إسبانيا بشكل عام. إنهم مهذبون ومحترمون ويعملون بجد. إنني سعيد للغاية وسأبقى هنا".

ودخلت اسبانية أزمة سياسية عميقة بعد إعلان استقلال إقليم كتالونيا من طرف واحد في تشرين أول/أكتوبر الماضي، ورفض الحكومة الإسبانية القرار واتخاذها إجراءات صارمة لإفشال مساعي الانفصال وملاحقة المسؤولين عنه قضائياً.