طرْح إنفانتينو لمونديال قطر: زيادة عدد المنتخبات وتعاون في التنظيم

السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، اليوم الأربعاء، يوضح إنهم يبحثون إمكانية زيادة عدد المنتخبات المشاركة في مونديال 2002، وتعاون دول أخرى في المنطقة مع قطر في التنظيم.

إنفانتينو خلال كلمته أمام الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم (أ ف ب)

أوضح السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، اليوم الأربعاء، إنهم يبحثون إمكانية زيادة عدد المنتخبات المشاركة في مونديال 2002، وتعاون دول أخرى في المنطقة مع قطر في التنظيم.

وقرّر "الفيفا" هذا العام زيادة عدد المنتخبات المشاركة في مونديال 2026، الذي سيقام في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، من 32 إلى 48 منتخباً، بينما ترك الباب مفتوحاً أمام زيادة العدد في النسخة المقرّر إقامتها في قطر بعد 4 سنوات.
وأضاف إنفانتينو في كلمة أمام الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي: "لقد قرّرنا زيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم من 32 إلى 48 فريقاً، وهذا سيحدث في 2026".
وتابع: "هل هذا سيحدث في مونديال 2022؟ نحن نبحث ذلك ولو كان ممكناً فلمَ لا؟"
وقال إنفانتينو إن النسخة الموسّعة لكأس العالم ستشهد زيادة عدد مقاعد آسيا لتصبح 8.5 بدلاً من 4.5 مقعد.
وأوضح: "يجب أن نرى ما إذا كان ذلك ممكناً، نتناقش مع قطر وأصدقائنا الآخرين في المنطقة، ونأمل في حدوث ذلك".

وتابع: "لو لم يحدث ذلك سنكون قد حاولنا. سنحاول لأننا دائماً نريد تجربة تنفيذ الأشياء بأفضل طريقة".
ونالت قطر، حق استضافة كأس العالم قرب نهاية 2010، وكانت تخطّط لاستضافة النهائيات بمشاركة 32 منتخباً.
وأوضح إنفانتينو أن زيادة عدد المنتخبات المشاركة في مونديال 2022 سيتطلّب التعاون في التنظيم من دول أخرى في المنطقة.

كما أكد السويسري مرة أخرى رغبته أيضاً في زيادة عدد الفرق المشاركة في كأس العالم للأندية، وقال إن "الفيفا" يريد أن يجعلها بطولة حقيقية.
وأتم: "نريد أن تستهدف كل الأندية في العالم، بلوغ هذه البطولة، من أجل الحصول على الاهتمام العالمي بجانب النواحي المالية".