انقسامات في "التحالف" بشأن الإستراتيجية في سوريا

صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية تنقل عن مسؤول في ادارة الرئيس الأميركي قوله إن تحالف أميركا وحلفائها ضد تنظيم "داعش" متحد بشدة بشأن العراق، لكن هناك اختلاف في وجهات النظر بشأن الإستراتيجية في سوريا، كاشفاً أن هناك حلفاء آخرون مثل السعودية وتركيا يحثون على شن ضربات ضد دمشق.

صحيفة "وول ستريت جورنال": حلفاء آخرون يحثون على شن ضربات ضد دمشق
صحيفة "وول ستريت جورنال"الأميركية : قال مسؤول أميركي إن تحالف أميركا وحلفائها ضد تنظيم "داعش" متحد بشدة بشأن الاستراتيجية المعتمدة في العراق، لكن هناك اختلاف في وجهات النظر بشأن الاستراتيجية في سوريا.
 وأوضح أن واشنطن تريد شن حملة عسكرية ضد "داعش" فقط، فيما ترى دول أخرى مثل تركيا والسعودية وجوب استهداف دمشق أيضاً. نائب مبعوث إدارة أوباما ضد "داعش" بريت ماغورك قال أمام أعضاء لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، إن بعض الحلفاء يرون أن إحداث انتقال سياسي في سوريا بالقوة العسكرية قد يسبب مزيدا من عدم الاستقرار.
وفي الوقت نفسه، هناك حلفاء آخرون يحثون على شن ضربات ضد دمشق، معتبرين أن النظام يمثل مصدراً رئيسا لعدم الإستقرار في المنطقة.

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً