"المونيتور": بوريس جونسون ينشر مقالة ضد الضم

كتب جونسون يقول إن"الضم سيعرّض للخطر التقدم الذي أحرزته إسرائيل في تحسين علاقاتها مع العالم العربي والإسلامي".

  • جونسون يدعو إلى
    جونسون يدعو إلى "حل يحقق العدل والأمن لكل من الإسرائيليين والفلسطينيين". (رويترز)

نشر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مقالة افتتاحية في موقع "Ynet" الإسرائيلي دعا فيها "إسرائيل" إلى وقف خططها لضم الضفة الغربية.

وكتب جونسون يقول: "كصديق مدى الحياة لإسرائيل ومعجب بها ومؤيد لها، أخشى أن تفشل هذه المقترحات في هدفها المتمثل في تأمين حدود إسرائيل وستتعارض مع مصالح إسرائيل على المدى الطويل".

شكلت حكومة الوحدة الإسرائيلية في مايو ، وتعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ببدء ضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية في 1 يوليو.

ونشر جونسون مقالته يوم الأربعاء الأول من تموز / يوليو عندما كان من المفترض أن يبدأ الضم. 

وفي المقالة، تذكر جونسون رحلاته العديدة إلى الكيان الإسرائيلي في فلسطين المحتلة، والتي بدأت عندما كان مراهقاً. لم تكن المقالة ضد "إسرائيل". 

وجادل جونسون بأن الضم سيضر "إسرائيل" من خلال الإضرار بعلاقاتها المحسّنة مع الدول العربية والإسلامية.

وكتب جونسون: "الضم سيعرّض للخطر التقدم الذي أحرزته إسرائيل في تحسين العلاقات مع العالم العربي والإسلامي". وأضاف أن "أعداء إسرائيل سيغتنمون الضم ويستخدمونه ضد أولئك الذين يريدون تحقيق تقدم في الشرق الأوسط".

وقال جونسون أيضاً إن الضم سينتهك القانون الدولي ودعا "إسرائيل" والفلسطينيين إلى التفاوض على إنهاء النزاع.

ترجمة: الميادين نت

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً