لماذا لم تُجفَّف منابع الإرهاب الفكرية؟