أكثر من 20 مليون يمني يحتاجون إلى المساعدات الإنسانية

أعلنت حكومة صنعاء استعدادها للبدء بصرف الرواتب لموظفي الدولة وفقاً لكشوف العام 2014، اذا التزم طرف الرئيس هادي والأمم المتحدة تغطية العجز والفارق وكانت الأمم المتحدة قد طالبت الأطراف اليمنيّين باتخاذ خطوات اقتصادية وإنسانية عاجلة، لتجنيب اليمنيين المزيد من التدهور في الوضع المعيشيّ والصحيّ والإنسانيّ ولا سيّما مع تفشي فايروس كورونا في الدول المجاورة.

فيديوهات مشابهة