موكب رمادة كاسترو يصل إلى كاماغوي

موكب رمادة الزعيم الكوبي الراحل فيدل كاسترو يصل إلى كاماغوي حيث يبقى لساعات محاطاً بحراس شرف، ليلقي عليه أبناء المقاطعة التحية الأخيرة وينطلق من بعدها ليكمل مسيرته نحو محطه الأخيرة سانتياغو دي كوبا. حشود شعبية تجمعت في ساحات المقاطعة التي وصلها قادماً من سانتا كلارا حيث أضرحة غيفارا وقادة الثورة الكوبية، والتي عدت محطة رئيسية في مسار يمثل ترتيباً عكسياً لرحلة أبي الثورة إلى هافانا قبل نحو ستة عقود.

فيديوهات مشابهة